ميزانيات ضخمة وعودة نجوم كبار.. تعرف على أبرز المسلسلات العراقية في رمضان

 مع اقتراب شهر رمضان تتسارع شركات الإنتاج وقنوات التلفزة العراقية لعرض تترات أعمالها التي ستشارك في السباق الرمضاني لهذا العام.

وتشهد أعمال هذا العام نقلة نوعية بمواضيع ساخنة لم يتم طرحها من قبل، وتضمنت قصصا من الواقع وميزانيات إنتاجية ضخمة وعودة لنجوم الصف الأول بعد غياب، وتشمل أكثر من 20 مسلسلا دراميا وكوميديا، أبرزها "أم بديلة"، و"الهروب"، و"جوري"، و"بروانة"، و"قسطرة"، و"القوت والياقوت"، و"بنج عام" وغيرها.

أم بديلة

" أم بديلة" مسلسل عراقي لبناني مشترك كتبته ندى عماد خليل، وأخرجه ديفيد أوريان، وتدور أحداثه حول عائلة الورقي الثرية التي تسعى للحفاظ على اسمها وثروتها، فيتزوج ابن الورقي من ابنة عمه ليتضح لاحقا أنها غير قادرة على الإنجاب، فتتخذ سيدة القصر قرارها لتحقيق حلم العائلة.

ويقول منتج العمل أوس الشرقي إن هذا المسلسل يعتبر تجربة مختلفة من ناحية الإنتاج والإخراج والتأليف، وهو فخور بإنتاجه في ظل هذه الظروف الصعبة بسبب جائحة كورونا، وفخور بالجهود التي بذلها طاقم العمل في سبيل إنجاحه.

لكن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا بوستر مسلسل "أم بديلة" وقارنوه ببوستر "لعبة القدر" التركي، حيث ظهر واضحا التشابه بتصوير بوستر العمل.

ويبدو أن أحداث "أم بديلة" مقتبسة من "لعبة القدر" التي تدور أحداثه حول رجل وامرأة متزوجين، وهما عمران الذي يقوم بدوره أوزجان دينيز، وبيغوم كتك بدور ديما، يحبان بعضهما كثيرا، إلا أن ديما لا تنجب، وسط مطالبات عائلة عمران وحب ديما بأن تصبح أما.

"أم بديلة" دراما اجتماعية من بطولة النجمة العراقية هند كامل العائدة إلى الساحة الدرامية بعد انقطاع، والنجوم عادل عباس، وألكسندر علوم، ومروة كرم القادمة من عالم التقديم، وآخرين.

ويقول النجم عادل عباس للجزيرة نت عن دوره في مسلسل "أم بديلة" إنه يجسد شخصية نبيل الورقي رجل الأعمال الثري المهتم بعمله وشؤونه الخاصة تاركا إدارة شؤون بيته لزوجته، والذي يلاحقه تاريخه السيئ أينما ذهب.

عودة للسبعينيات

أما مسلسل "جوري" من إخراج علي عباس وتأليف الدكتور أحمد عثمان وبطولة باسم الطيب وآلاء نجم فيعود إلى أجواء السبعينيات بأماكن تصوير أعدت خصيصا لهذه الحقبة الزمنية، إضافة إلى الاهتمام بأدق التفاصيل من ملابس وإكسسوارات، في أجواء لم تشهدها الدراما العراقية منذ فترة ليست بالقصيرة.

وهناك أيضا المسلسل الكوميدي "قسطرة" الذي يشهد عودة المخرج سوران علي شريف، وهو من تأليف حسين النجار ومشاركة نخبة من نجوم الكوميديا العراقيين، أبرزهم إحسان دعدوش وسعد خليفة وزهير محمد رشيد ونسمة.

قوت وياقوت

ويشهد مسلسل "قوت وياقوت" عودة النجمة العراقية المعروفة بتول عزيز بعد طول غياب، إضافة إلى النجمة آلاء حسين وسنان العزاوي، وهو من إخراج الفنان الأردني أيمن ناصر الدين، مع نخبة كبيرة من النجوم تجاوز عددهم 150 ممثلا وممثلة.

وصور المسلسل في مواقع مختلفة تشمل بيوتا فخمة وجامعات ومستشفيات ومدارس وسجونا، إضافة إلى أهوار جنوب العراق، ويلخص "قصة النضال ضد الدكتاتورية التي تحول حكاية أسرة إلى حكاية شعب"، بحسب كاتبه صباح عطوان.

وتجسد آلاء حسين دور زوجة براق قائد الفرقة المدرعة في تسعينيات القرن الماضي، أما الفنانة بتول عزيز فتقول عن دورها إنها تمثل شخصية ميقات الإنسانة الطيبة التي تقف إلى جانب زوجة براق وتساندها.

أما مسلسل "طيبة" فتدور أحداثه حول شابة من أسرة فقيرة تقنع والدها بضرورة الالتحاق بالجامعة، لتفاجأ بعالم جديد لم تشهده من قبل فتقع في حب عمار الشاب الثري الوسيم.

تجسد شخصية "طيبة" الفنانة هند نزار، فيما يلعب تميم التميمي دور عمار في أول بطولة مطلقة له، وتشارك في العمل الفنانة العراقية المعروفة سمر محمد بدور سعاد.

تصف هند نزار شخصية "طيبة" بأنها نموذج موجود في الكثير من العوائل العراقية، وتقول إن الشخصية استفزتها وهي تقرأ بعض مشاهدها لأنها تعبر عن معاناة الكثير من الفتيات في المجتمع العراقي.

مسلسل "الهروب" يتناول سيطرة تنظيم الدولة على أجزاء كبيرة من العراق وحالة الفوضى التي أحدثها 

ثيمة تنظيم الدولة

ويشهد مسلسل "الهروب" عودة الفنان مقداد عبد الرضا بعد طول غياب، ويشاركه النجوم سامي قفطان وإيناس طالب وسمر محمد، والعمل من تأليف علاء الفارس وإخراج أمجد زنكنه.

وتدور أحداث المسلسل حول سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء كبيرة من البلاد وحالة الفوضى والإرباك التي أحدثها في حينها.

وعن دورها في المسلسل، تقول النجمة سمر محمد إنها تمثل دور أم عاصم الأرملة التي تحاول الحفاظ على عائلتها مع دخول تنظيم الدولة إلى الموصل.

كما انتهى فريق عمل "كمامات وطن" قبل أيام من تصوير الجزء الثاني ليشارك في الماراثون الرمضاني لهذا العام، وهو من بطولة النجم إياد راضي مع نخبة من الفنانين، ومن إخراج مصطفى حكمت، ويناقش قضايا اجتماعية بأسلوب درامي كوميدي.

يشار إلى أن الحلقة الأخيرة من الجزء الأول الذي عرض في رمضان الماضي حققت أعلى نسبة مشاهدة، إذ تجاوزت 14.550 مليونا.

وبعد غيابه عن الموسم الرمضاني الماضي يعود الفنان إحسان دعدوش هذا العام بـ3 أعمال، وهي "أولاد شنغن" للمخرج سوران علي، والمسلسل الكارتوني "الفشافيش" من إخراج مهند أبو خمرة، والجزء الثاني من المسلسل الكوميدي "حامض حلو" للمخرج أسامة الشرقي.

ويقول الفنان المسرحي عصام الشمري إن الدراما العراقية تحاول أن تنهض من جديد بالميزانيات الضخمة التي خصصت للمسلسلات وعودة بعض النجوم العراقيين الكبار للشاشة بعد غياب طويل، وشهر رمضان زاخر بأعمال درامية عديدة على مستوى العراق والوطن العربي.

المصدر : الجزيرة

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال