إعدام 9 مصريين بقضية اقتحام مركز شرطة كرداسة.. ومنظمة العفو تندد

 ذكرت وسائل إعلام مصرية أن مصلحة السجون، التابعة لوزارة الداخلية المصرية، نفذت أحكام الإعدام بحق 9 ممن صدرت ضدهم أحكام بالإعدام شنقا فيما يعرف بواقعة اقتحام مركز شرطة كرداسة.

وأكدت أن الحكم تم تنفيذه في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين بسجن وادي النطرون، حيث أخطرت النيابة العامة أسر المتهمين باستلام جثامين ذويهم من المشرحة، وفق صحف مصرية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بإعدام 20 متهما شنقا في إعادة محاكمتهم بالقضية المعروفة إعلاميا بواقعة اقتحام مركز شرطة كرداسة.

وقالت منظمة العفو الدولية إن إعدام 9 أشخاص متهمين في قضية الهجوم على مركز شرطة كرداسة دليل مخيف على تجاهل السلطات المصرية للحق في الحياة، ولالتزاماتها بموجب القانون الدولي.

وأضافت المنظمة أنه عبر تنفيذ الإعدامات خلال شهر رمضان، فقد أظهرت السلطات المصرية تصميما على الاستمرار في استخدام عقوبة الإعدام بشكل متصاعد.

وقالت إنه من المقلق للغاية أن يتم استخدامها بعد محاكمات غير عادلة، حيث تعتمد المحاكم على الاعترافات المُنتزعة تحت التعذيب، وفق المنظمة.

ودعت "العفو الدولية" السلطات المصرية إلى أن تضع حدا فوريا لما قالت إنها زيادة مروعة في عمليات الإعدام.

وفيما قالت منظمات حقوقية خارج مصر، بينها "نحن نسجل" الدولية، و"حقهم" (مصرية غير حكومية)، في بيانين منفصلين إنه تم إعدام 17 متهما في تلك القضية، بينما ذكرت مؤسسة "الشهاب لحقوق الإنسان" (مصرية غير حكومية)، في بيان أنه تم التنفيذ بحق "عدد من المعارضين"، لم تحددهم.

المصدر : الجزيرة

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال