بعد الحديث عن رحيله الشهر المقبل.. رسالة مؤثرة من بوغبا إلى جماهير مانشستر يونايتد

 صادما كان تصريح مينو رايولا وكيل أعمال اللاعب الفرنسي بول بوغبا، بأن الأخير غير سعيد في مانشستر يونايتد ويريد الرحيل خلال الانتقالات المقبلة، غير أن الفرنسي الدولي حسم الجدل ووجه رسالة مؤثرة لجماهير المانيو على حسابه الرسمي في إنستغرام.

وكتب بوغبا الذي شارك أساسيا أمس في ديربي مانشستر ضد مان سيتي التي انتهى بالتعادل السلبي "حاربت كثيرا وسأواصل القتال من أجل مانشستر يونايتد، لاعبين وجماهير. الكلام المتناثر ليس مهما، المستقبل بعيد، اليوم هو ما يهم وأنا 1000% ملتزم، ونحن معا دائما أقوى.. كل شيء واضح بيني وبين النادي وهذا لن يتغير.. عندما لا تعلم ماذا يحصل في الداخل، لا تتكلم.. قل الحقيقة أو ابق صامتا".

وقال رايولا إن بوغبا (27 عاما) يحتاج إلى تغيير في المشهد بعدما عانى ليثبت نفسه تحت قيادة النرويجي أولي غونار سولسكاير.

وأضاف "بوغبا غير سعيد في مانشستر يونايتد ولا يمكنه التعبير عن نفسه بعد الآن كما يود وكما نتوقع منه.. عليه أن يغير الفريق. ينتهي عقده صيف 2022، لكن أعتقد أن الحل الأفضل لجميع الأطراف هو الانتقال في الفترة المقبلة".

وتحدث بوغبا مرارا عن رغبته في الدفاع عن ألوان ريال مدريد، وخاصة اللعب تحت إدارة مواطنه زين الدين زيدان.

وكان ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا تطرق -قبل أسابيع- إلى وضع بوغبا بقوله "يعيش وضعية في ناديه حيث لا يشعر بالسعادة، لا من ناحية عدد الدقائق التي يحصل عليها للعب ولا من ناحية المركز الذي يشغله في الملعب."

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال