رونالد كومان مدرب برشلونة ينفجر غضبا ويكشف المتسبب الأول في خسارة الكلاسيكو أمام ريال مدريد

 أبدى الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة استياءه لخسارة الكلاسيكو أمام الغريم التقليدي ريال مدريد بنتيجة 3-1 اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

وأكد كومان خلال تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية أن التحكيم لعب دورا حاسما في خسارة فريقه بقوله: "لعبنا بشكل جيد وخلقنا الفرص، وفي الشوط الثاني أيضا كنا جيدين، ولا نستحق الخسارة اليوم، ولم أفهم بعض قرارات الحكم، وأثرت قراراته على نتيجة المباراة، وقبل ركلة الجزاء كنا بخير".

وأضاف: "ركلة الجزاء كان لها تأثير كبير، ولا أفهم تقنية الفيديو، وأعتقد أنها تستخدم ضد برشلونة فقط، ولعبنا 5 مباريات ولم نستفد منها، ولا نستحق الخسارة اليوم".

وعن التغييرات في التشكيلة الأساسية بوجود اللاعبين الشبان، أجاب مدرب برشلونة: "الشباب هم جزء من الفريق، واخترنا هذه الخطة بناء على تكتيك معين".

وتابع: "خطتنا كانت السيطرة على اللعب، وأن يغير ميسي مركزه ويستغل فاتي سرعته، ونلعب في العمق خلف مدافعي الريال، وينطلق الجناحان مع التحكم الجيد بالكرة، ولعبنا مباراة جيدة ويمكننا أن نكون سعداء".

وحول التأخر في إجراء التغييرات، أوضح: "حين تتأخر في النتيجة تحاول التحسن وخلق الفرص مع اللاعبين الموجودين في الملعب، ثم قررت تنشيط الفريق بديمبلي وترينكاو للحصول على المزيد من السرعة والفردية، وكنت أعلم أنها مخاطرة".

وبسؤاله عن حديثه مع الحكم، كشف: "قلت له هل ترى إنها ركلة جزاء؟ بالنسبة لي ليست كذلك، وأخبرته أنني آمل يوما ما أن يتمكنوا من شرح لي كيف يعمل حكم الفيديو في إسبانيا؟ فميسي كان يستحق ركلة جزاء ضد إشبيلية والبطاقات لم نستحقها ضد خيتافي".

المصدر: وكالات

Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال