طواف فرنسا: استبعاد أي فريق يسجل إصابتين بكورونا

منظمو طواف فرنسا للدراجات الهوائية يعلنون استبعاد أي فريق يسجل إصابتين بفيروس كورونا.

أعلن منظمو طواف فرنسا للدراجات الهوائية، اليوم السبت، أنه في حال إصابة شخصين في أي فريق بفيروس كورونا، بمن فيهم المسؤولين والموظفين، سيتم استبعاد الفريق من الطواف.

واقترح الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية "يو سي آي"، أمس الجمعة، أن يقصى الفريق في حال إصابة اثنين من الدراجين الثمانية فقط، لكن مدير الطواف، كريستيان برودوم أكد إقصاء الفريق في حال تسجيل إصابتين.

وقال برودوم:"نبقى على قرار حالتَين من أصل 30 شخصاً من فريق واحد ولفترة سبعة أيام"، مضيفاً أن القرار اتُخذ من قبل الخلية الخاصة بمعالجة جائحة كورونا في الحكومة الفرنسية.

ويعزز هذا القرار الشكوك حول نسخة العام 2020 في أهم حدث للدراجات الهوائية في العالم، والذي تم تأجيله هذه السنة لشهرين بسبب الأزمة الصحية.

وينطلق الطواف المؤلف من 21 مرحلة، اليوم السبت، في مدينة نيس وسط إجراءات مشددة، والتي صنّفها رئيس الحكومة جان كاستيكس، أمس الخميس، "منطقة حمراء" في تصنيف "كوفيد-19".

ويقول المنظمون إن هذا الأمر كان متوقعاً، حيث سينطلق الطواف بغياب الجماهير عن خط الانطلاق، مع حظر وقوف السيارات على جوانب الطرقات خلال المراحل إضافة إلى خط النهاية.

وسيتحتم على الدراجين البالغ عددهم 176 من 22 فريقاً ارتداء الكمامات في مناطق البداية والنهاية.

يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يتفشى فيه الوباء بشكل سريع في فرنسا، بعدما أعلنت السلطات الصحية الجمعة تسجيل أكثر من 7000 حالة جديدة خلال 24 ساعة.

المصدر: أ ف ب 

Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال