حقوق وحريات - الطب الشرعي: عيار ناري في الظهر سبب وفاة الأمريكي الأسود بروكس


أظهر تقرير الطب الشرعي أن ريشارد بروكس وفي إثر إصابته بالرصاص في الظهرما أدى إلى تلف بالأعضاء الداخلية وفقدان كبير للدماء. الحادث تسبب في اندلاع موجة احتجاجات جديدة في اتلانتا واستقالات لقيادات شرطية.
قال مكتب الطبيب الشرعي بمقاطعة فولتون في ولاية جورجيا الأمريكية إن ريشارد بروكس، وهو شاب أسود قتله ضابط شرطة أبيض في مدينة أتلانتا يوم الجمعة، توفي إثر إصابته بالرصاص في الظهر.
وأثارت وفاة بروكس الاحتجاجات مجدداً في أتلانتا بعد أيام من مظاهرات في أنحاء العالم تنديداً بالعنصرية ووحشية الشرطة عقب وفاة الأمريكي الأسود جورج فلويد أثناء احتجازه في مدينة مينيابوليس الأمريكية يوم 25 مايو/ أيار.
وذكر محقق بمكتب الطبيب الشرعي في بيان أن تشريح جثة بروكس (27 عاما) الذي أٌٌجري أمس الأحد (14 يونيو/حزيران 2020) أظهر أنه توفي نتيجة خسارة كمية من الدم وجروح بالأعضاء نتيجة عيارين ناريين، وأوضح البيان أن سبب الوفاة هو القتل.
مواجهة انتهت بالرصاص
وقعت المواجهة بين بروكس والشرطة بعدما اتصل موظف مطعم في اتلانتا بالسلطات للإبلاغ عن شخص غلب عليه النوم داخل سيارته وهي متوقفة في طابور استلام الطلبات.
وكانت المواجهة ودية في بدايتها وفقا للكاميرا المثبتة في ملابس الضابط وكاميرا أخرى للمراقبة حيث قبل الشاب الخضوع لاختبار للكشف عن المخدرات والخمور وتحدث عن عيد ميلاد طفلته.
لكن تسجيل فيديو صوره أحد المارة أظهر مقاومة بروكس لضابط حاول إلقاء القبض عليه وضابط آخر بالموقع قبل أن يتمكن من الفكاك منهما والركض في ساحة لانتظار السيارات ومعه ما بدا أنه مسدس صاعق انتزعه من أحدهما.
وأظهرت لقطات أخرى صورتها كاميرات المطعم بروكس وهو يدير رأسه ويركض موجها المسدس على الأرجح نحو الضابطين اللذين يطاردانه قبل أن يطلق أحدهما النار عليه من مسدسه ليسقط الشاب على الأرض.
ولفت تقرير رسمي إلى أنّ بروكس نُقل إلى مستشفى وخضع لجراحة، لكنّه فارق الحياة بعيد ذلك، مضيفا أنّ شرطيا جرح أيضاً.
وأكد محام وكلته عائلة بروكس أن الشرطة استخدمت القوة المفرطة. وقال كريس ستيوارت لصحافيين "في جورجيا مسدس تيزر (صاعق) ليس سلاحاً قاتلاً.. هذا ما ينص عليه القانون". وأضاف أن تعزيزاً لقوة الشرطة "وصل خلال دقيقتين على ما أعتقد. كان يمكن تطويقه واعتقاله. لماذا كان عليهم قتله؟"
وتابع أن الشرطي "كان لديه خيارات أخرى غير إطلاق النار على الرجل من الخلف". وأشار المحامي إلى أن بروكس أب لأربعة أطفال واحتفل بعيد ميلاد ابنته الثامن الجمعة.
ردود فعل غاضبة
وفي أتلانتا، عاصمة ولاية جورجيا، أغلق مئات المتظاهرين طريقا سريعة السبت وأضرموا النار في مطعم قرب مكان مقتل بروكس وفق وسائل إعلام محلية. وأوقف العشرات، وفق ما نقلت شبكة "سي إن إن" عن شرطة المدينة.
أعمال عنف اندلعت على إثر مقتل ريتشارد بروكس
أحرق متظاهرون غاضبون المحل الذي كان بروكس نائماً امامه
وفي تصريحات متلفزة، أعلنت رئيسة بلدية أتلانتا كيشا لانس بوتومز التي طرح اسمها كمرشحة محتملة لمنصب نائب الرئيس مع الديموقراطي جو بايدن للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستجرى في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، استقالة إريكا شيلدز التي تقود شرطة المدينة منذ أكثر من 20 عاماً.  
كما أعلنت رئيسة البلدية إعفاء الشرطي الذي أصاب بروكس من مهامه، بينما ذكرت شبكة "ايه بي سي نيوز" أن الشرطي ويدعى غاريت رولف طرد من شرطة أتلانتا بينما تم تعليق مهام شرطي آخر.
وذكرت الصحيفة المحلية "أتلانتا جورنال كونستيتيوشن" أن مقتل بروكس هو الحادث الثامن والأربعين الذي يتورط فيه شرطي وطلب من مكتب التحقيقات في جورجيا التحقيق فيه، وسقط قتلى في 15 من هذه الحوادث.
ع.ح./ص.ش. (أ ف ب، رويترز، د ب ا)    
Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال