شعر.. كل النساء غريبات


يركضُ صبيٌّ صغيرٌ إلى الحقل ويقطف زنبقةً، يقَبْلّها ويقول: هذه رأس أبي!
على حافّة ِالأرض تنامُ
بانتظار موت الحرب
عند مغيب الشمس وعند شروقها،
يركضُ صبيٌّ صغيرٌ إلى الحقل ويقطف زنبقةً، يقَبْلّها
ويقول:
هذه رأس أبي!
أمرُّ بين المدن أتذكّرالتاريخَ وأبكي.
جَبلة بن الأيهمِ على الشاطىء
السلطان إبراهيم من أقصى خراسان جاء ليصطاد الحقيقة
بنى مزاراً واحتجبَ،
وكلمّا مررتُ به أبكي على الغريبة التي كانت أنا!
الحربُ شجرةُ الذاكِرة،
سنملأ فراغهَا بالنارِ والظلام!
ندوسُ هذا العالمَ بأقدامنا
ثمة شفرات حادةّ لا نتعبُ من الركض فوقها، في سباقٍ معها،
تلك التي تركتْ أثارها على جسدِ الزمان الخفيف!
الحرب تعضُ ونحن نركضُ.
كلُّ النساءِ من البحرِ إلى خراسان غريبات!

Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال