ألمانيا - اعتداء جسدي على صبية عراقية بدافع معاداة الأجانب

صبية عراقية في الحادية عشرة من عمرها تعرضت لهجوم في بلدة بشرق ألمانيا. وقد خلع حجابها وتم ركلها من جانب فتاة وشاب تلفظا بألفاظ معادية للأجانب. وماتزال تحقيقات الشرطة جارية ضد المهاجمين وعمرهما بين 16 و 17 عاما.
أعلنت الشرطة الألمانية في شرق البلاد اليوم الأحد (08 ديسمبر/ كانون الأول 2019) تلقي شكوى جنائية ضد مراهقين اثنين (بنت وولد) يشتبه أنهما هاجما صبية عراقية في الحادية عشرة من عمرها. وخلال الاعتداء أمام متجر شهير للمواد الغذائية في بلدة زيبنيتس شرقي ألمانيا تم نزع الحجاب عن رأس الصبية العراقية التي أصيبت بجروح.
وأوضحت الشرطة بمدينة دريسدن، عاصمة ولاية ساكسونيا بشرق ألمانيا اليوم الأحد، أن تلك الواقعة حدثت يوم أول أمس الجمعة، وقام أحدهما (فتاة عمرها 17 عاما) بجذب الصبية العراقية من شعرها وأسقطتها على الأرض. وأضافت الشرطة أنه يشتبه أن الثاني (شاب عمره 16 عاما) ركلها بعد ذلك مرتين، بينما قامت رفيقته بسد فمها. وتابعت الشرطة أنهما قالا للصبية العراقية أثناء الاعتداء عليها: "ماذا تريدون منَّا هنا؟ عودوا إلى وطنكم!"
وتجري تحقيقات ضد الشاب والفتاة للاشتباه في ارتكاب أفعال جرمية من بينها "إلحاق إصابة جسدية خطيرة". ويلزم الاثنان الصمت. وقال متحدث باسم الشرطة إن الاتهامات بنيت على أقوال الضحية في محضر الشرطة، وأنه لا يوجد الآن سبب للشك في صدقيتها. 
صورة من الأرشيف لفتاة مسلمة في أحد مقرات استقبال اللاجئين بألمانيا
م.أ.م/ ص.ش ( د ب أ)
Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال