سينما - لا وقت للموت: أول إعلان ترويجي لأحدث أفلام جيمس بوند بظهور الممثل المصري الأصل رامي مالك

صدر أول إعلان ترويجي كامل لفيلم No Time To Die، أو "لا وقت للموت" الذي يجسد فيه الممثل الإنجليزي، دانيال كريغ، دور العميل جيمس بوند للمرة الأخيرة.
يظهر في الإعلان الترويجي، الذي تم عرضه الأربعاء، الممثل الأمريكي من أصول مصرية رامي مالك في شخصية الشرير لأول مرة، بالإضافة إلى عميل جديد يحمل رخصة للقتل.
ومن المقرر عرض فيلم "لا وقت للموت" في دور السينما في أبريل/ نيسان المقبل، بعد أن واجهته عقبات على الطريق، بدءا من إصابة دانيال كريغ في الكاحل وصولا إلى قرار تغيير المخرج.
وكان من المفترض أن يكون المخرج "داني بويل" على رأس الفيلم، لكنه انسحب من المشروع في أغسطس/ آب الماضي، بسبب ما سماه "خلافات إبداعية".
وحل محله المخرج الأمريكي "كاري جوجي فوكوناغا"، وكان هناك سباق مع الزمن، لإصدار الفيلم في موعده المحدد في أبريل/ نيسان 2020.
وقال فوكوناغا لبي بي سي: "لقد كان شرفا كبيرا، لكن الأمر كان أيضا شاقا للغاية. لقد كان ما جرى سيناريو طموحا للغاية، بالنسبة للوقت الذي كان أمامنا".
أخرج "كاري جوجي فوكوناغا" الفيلم، الذي يؤدي فيه دانيال كريغ آخر مهمة في دور جيمس بوند.
وقال فوكوناغا: "أحب أفلام داني، ولكن في هذا الفيلم كان علينا أن نبدأ من الصفر. كانت رغبة المنتجين هي أن نبدأ من جديد، ونكتشف حبكة جديدة لهذه القصة".
وعلى الرغم من أن فوكوناغا يشير إلى حبكة روائية جديدة، لكن يبدو أن "لا وقت للموت" يواصل أيضا الحبكة الشاملة، التي استمرت عبر الأفلام الأربعة الأخيرة.
تكهن الجمهور أن يجسد رامي مالك دور الشخصية الشريرة "الدكتور نو"
"ديناصور معادي للمرأة"
ربما كان الجزء الأكثر تشويقا في الإعلان الترويجي هو ظهور الممثلة "لاشانا لينش"، كعضو جديد في جهاز "إم أي 6".
وفيلم "لا وقت للموت" هو أول فيلم من سلسلة أفلام بوند يظهر منذ حملة #MeToo ، أو "أنا أيضا" المناهضة للتحرش الجنسي ضد المرأة في أوساط السينما العالمية، لكن هل تتطور سلسلة الأفلام في هذا الاتجاه على أية حال؟
يقول فوكوناغا: "نعم، أعتقد ذلك. لقد بدأ بوند في التطور على الأرجح قبل 25 عاما، عندما تحدت الممثلة "جودي دنش" في دور "إم" الممثل "بيرس بروسنان" في دور بوند، لكونه ديناصورا معاديا للمرأة وأثرا من آثار الحرب الباردة".
تلعب الممثلة "لاشانا لينش" دور عميل جديد للاستخبارات البريطانية "إم أي 6" يحمل رخصة للقتل
يقول فوكوناغا: "أعتقد أن دور لاشانا لا يتمحور حول كونها أنثى، إنها جيل شاب تماما".
وأضاف أن هناك جدلا على الإنترنت حاليا حول الاختلاف بين الأجيال، وأنه يفكر في كيفية تحدي الأجيال الشابة لما يعنيه إرث الأجيال السابقة.
وأضاف: "أعتقد أن لدى لاشانا الكثير لإثباته، إنها قوية وذكية. لقد تغير العالم، وتشعر أنها ورثت عالما عمل فيه عملاء مثل بوند. ويبدو الأمر كما لو أن هذا الجيل يرغب في وضع بصمته الخاصة. أنا أفكر في الأمر بهذه الطريقة".
لكن فيلم "لا وقت للموت" لم ينته العمل فيه بعد. التصوير السينمائي انتهى في الشهر الماضي، لكن الفيلم الآن في مرحلة ما بعد الإنتاج، ما يعني أن فوكوناغا "لم يتح له الوقت بعد حتى يقيم التجربة بأكملها".
ويقول فوكوناغا: "أعتقد أنني سأضطر، على الأرجح، إلى أن أجلس خلال الصيف المقبل لأستكشف ما حدث بالضبط (خلال هذه التجربة)"، ويضيف أنه لا يشعر بالقلق من رد فعل الجمهور على منصات التواصل الاجتماعي، إزاء الإعلان الترويجي للفيلم.
Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال