اليونسكو تدرج قبعة قيرغيزستان ضمن قائمتها للتراث الثقافي العالمي.. صور

أعلنت قيرغيزستان أن منظمة التعليم والثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة (يونسكو) قررت إدراج القبعة المميزة التي يعتمرها الرجال في هذا البلد الآسيوي ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي.
وقال وكيل وزارة السياحة مسقط أولو دامير في قيرغيزستان لوكالة الأنباء الفرنسية الأربعاء: "يعطي هذا القرار المجتمع الدولي فرصة للتعرف على بلادنا ذات الطبيعة الجبلية".
وتُعرف هذه القبعة القيرغيزية باسم "كالباك"، وهي مزركشة باللونين الأبيض والأسود على جوانبها الأربعة، ومرتفعة من الخلف ويعتمرها الرجال والصبية.
يعتمر الرجال والصبيان هذه القبعة التقليدية المميزة في قيرغيزستان منذ الصغر
ويُرجح أن قبعة "كالباك" ترمز إلى جبال قيرغيزستان التي تغطي الثلوج قممها، وهناك احتفال سنوي بهذه القبعة في هذه الدولة من دول وسط آسيا.
وكان تورغونالييف، المستشار الرئاسي السابق في قيرغيزستان، قد وصف هذه القبعة في وقت سابق بأنها تمثل "قمم جبالنا الرائعة المكسوة بالثلج على الدوام".
كما أيدت لجنة برلمانية في وقت سابق من هذا العام مشروع قانون لإلزام رئيس البلاد باعتمار القبعة الوطنية في الزيارات الدبلوماسية.
ويناقش البرلمان القيرغيزي في الوقت الحالي مشروع قانون يجرم إهانة غطاء الرأس التقليدي في البلاد.
وكان المحرك الأساسي لمناقشة هذا القانون هو حدث اعتبرته قيرغيزستان "فضيحة"، عندما ألبس أحد الأشخاص تلك القبعة القيرغيزية لكلب عام 2017.
هناك يوم سنوي للاحتفال بالكالباك أو قلنسوة قيرغيزستان علاوة على وجودها القوي في الاحتفالات الوطنية
وكانت قبعة "كالباك" بين 40 قطعة فنية أخرى قررت اليونسكو إدراجها في قائمة التراث الثقافي غير المادي خلال الاجتماع السنوي للمنظمة هذا العام.
وتقول اليونسكو إن هذه القائمة تستهدف التعرف على الأشياء "التي من المهم الحفاظ عليها للأجيال القادمة، مثل الأغنيات والقصص".
وأضافت: "هذه الأشياء جزء من التراث، وهو ما يتطلب جهودا حثيثة من أجل حمايتها".
وزار قيرغيزستان حوالي 1.3 مليون سائح في عام 2017، وفقا لأحد المواقع الرسمية التابعة لوزارة التجارة الأمريكية.


مدونة ميادين الحرية - موقع بي بي سي
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال