تونس | أيام قرطاج تنطلق بعزف موسيقي يبحر في التاريخ

انطلقت بقاعة الأوبرا بمدينة الثقافة في العاصمة تونس الدورة الخامسة من مهرجان أيام قرطاج الموسيقية تحت شعار "المكان للجميع"، وبدأت سهرة السبت بحفل للموسيقى التراثية التونسية بقيادة عازف الكمان التونسي زياد الزواري.
وتستمر فعاليات المهرجان الذي يتضمن تسعة عروض فنية حتى 6 أكتوبر/تشرين الأول.
واستهل الزواري ليلته بوصلة موسيقية بآلة الكمان حملت الجمهور إلى رحلة فنية آسرة تنبض إحساسا بالحب وتشع نورا بالتاريخ والأصالة.
ومزج الزواري عازف الكمان وقائد الفرقة الموسيقية المكونة من 11 عازفا ومغنيا، بين أجناس الموسيقى التونسية الشعبية والفلكلورية: البدوية والصوفية وموسيقى "السطمبالي".
واعتمد عازفو الفرقة على آلات تقليدية، مثل "الهجهوج" و"القصبة" و"الناي" وأخرى حديثة مثل "القيثار الإلكتروني" و"الساكسوفون".
وبهذا العرض، وحَد الزواري مختلف ربوع تونس بملامسته لوجدانهم من خلال الموسيقى الخاصة بكل منطقة في شمال ووسط وجنوب البلاد.
وتغنى الزواري من خلال هذا العرض بتونس والحب والحرية والحياة والجمال .
ومن الحفلات التي سيقدمها المهرجان في الأيام القادمة عرض بعنوان "أسلوبي" للفنان التركي مراد ساكاري، وعرض للأطفال للموسيقي السوري طارق العربي طرقان، وعرض للفنان الأميركي "لاكي بيترسون"، وعرض هندي بعنوان "تريو بولييود".
وسيكون حفل الختام بإمضاء الموسيقار التونسي عبد الرحمن العيادي، وسيخصص لتكريم الفنان الراحل حسن الدهماني الذي وافته المنية في 30 أغسطس/آب الماضي.
المصدر : وكالة الأناضول
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال