مصر: حبس مدون ساخر على ذمة التحقيق في تهمة نشر أخبار كاذبة

 أمرت النيابة العامة المصرية بحبس مدون ساخر، خمسة عشر يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات.
وأكدت عزة سليمان، محامية المدون الشاب شادي أبوزيد، حبسه.
وقالت رولا أبوزيد، شقيقة شادي، على صحفتها بموقع فيسبوك، إن النيابة وجهت له تهمتي نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة محظورة.
وكانت رولا قد قالت إن الشرطة ألقت القبض على شقيقها فجر الاثنين، واقتادته إلى مكان غير معلوم، بعد أن صادرت حواسيب وهواتف وأشياء أخرى.
ثم كتبت لاحقا أنه ظهر في النيابة بإحدى ضواحي القاهرة، ويخضع للتحقيق.
وشادي مدون شاب ينشر مقاطع فيديو ساخرة، على موقع يوتيوب وعلى حساب بموقع فيسبوك، بعنوان "المحتوى الغني".
وقبل عامين بث، بالمشاركة مع ممثل شاب، فيديو ساخرا أهديا خلاله بعض أفراد الأمن في ميدان التحرير بالونات، عبارة عن "واقيات ذكرية"، وهو ما أثار جدلا كبيرا في حينه.
كما عمل شادي مراسلا لبرنامج تلفزيوني ساخر، بعنوان "أبلة فاهيتا"، لكن أوقف عن العمل بعد فيديو "الواقيات الذكرية"، وذلك قبل أن يوقف بث البرنامج ذاته في وقت لاحق.
وكتب شادي، على حساب بموقع فيسبوك حينها، رسالة قال فيها إنه علق نشر الفيديو، وتحدث عن ما وصفه بـ"تهديدات طالته وطالت عائلته".
وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مع نبأ القبض على المدون الشاب، واستنكر أغلبهم القبض عليه.
وكانت الشرطة المصرية قد أوقفت الأسبوع الماضي المدون الشاب شريف جابر، المحكوم عليه بالحبس، بتهمة "الدعوة الى الإلحاد وازدراء الأديان وتهديد الأمن القومي"، قبل الإفراج عنه بعد طعنه على الحكم.
وبث جابر فيديوهات على موقع يوتيوب، يشكك فيها في "وجود الله، وفي وحدة الإله حال وجوده"، ويسخر فيها من تعدد الأديان التي يؤمن بها البشر، والطوائف داخل كل دين بذاته.
وكتب جابر على حسابه بموقع فيسبوك الاثنين بعد الإفراج عنه قائلا: "الفيديوهات ستستمر. التوعية ستستمر. النقد سيستمر. التعبير عن الرأي بحرية سيستمر. وكما هو متوقع أقوى وأفضل من ذي قبل".
وتوجه انتقادات قوية للحكومة المصرية من جانب منظمات حقوقية ومعارضين بشأن "تقييدها لحرية الرأي والتعبير"، الأمر الذي تنفيه الحكومة المصرية.
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال