فنان الشارع بانكسي في الضفة يحفر اعتذاراً "ملكياً" بريطانياً عن وعد بلفور

فنان الشارع البريطاني بانكسي يقدم اعتذاراً "ملكياً" عند جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية، بسبب دعم بريطانيا لإقامة وطن لليهود في فلسطين قبل قرن، ويعرف بــ "وعد بلفور".
دم فنان الشارع البريطاني بانكسي اعتذاراً "ملكياً" على جدار الفصل العنصري الذي بنته إسرائيل في الضفة الغربية المحتلة، بسبب دعم بريطانيا لإقامة وطن لليهود في فلسطين قبل قرن، ويعرف بــ "وعد بلفور".
وكشف عن العمل الفني عشية الذكرى المئوية لهذا الوعد خلال حفل شاي ساخر أقامه الفنان للأطفال الفلسطينيين في فندقه الذي يحمل إسم (ذا وولد أوف هوتيل وتعني الفندق المعزول بالجدار)، والذي افتتحه في آذار/مارس الماضي بمدينة بيت لحم.
وكتب بانكسي اعتذاراً استخدم فيه أول حرفين من اسم الملكة إليزابيث ريجينا، ليعبر عن التلعثم في الكلام. ثم غطاه بستار أحمر وجعل ممثلة ترتدي زي الملكة إليزابيث تزيح الستار عن الاعتذار الذي حفر على الجدار العازل.
وقال بانكسي في بيان إن "هذا الصراع سبّب معاناة كبيرة للناس من كل الأطراف. لم يكن ملائماً الاحتفال بالدور البريطاني فيه".
وسافر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى لندن لحضور مأدبة احتفالية مع زعماء بريطانيين بمناسبة مرور قرن على وعد بلفور، الذي يطالب الفلسطينيون بريطانيا بالاعتذار عنه وهو ما رفضته لندن.
المصدر : وكالات
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال