دعوة بنكيران لزيادة النسل تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

أثارت تصريحات جديدة لرئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، بضرورة زيادة عدد المغاربة وتزوج الكبار من شابات صغيرات، جدلا على المواقع الاجتماعية. وسخر العديد من المعلقين منها وشككوا في قدرة حكومته على تقديم الخدمات لهم.
يبدو أن قضايا الزواج والأسرة لها وضع مميز عند رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران. فبعد الجدل الكبير الذي أثاره استقالة وزيرين من حكومته من أجل الزواج العام الماضي، وما تبعه من تصريحات إعلامية لزوجته نبيلة بنكيران، التي قالت "أنها ترفض بشكل قاطع تعدد الزوجات"، عاد عبد الإله بنكيران إلى دائرة الجدل مجددا.
فقد طالب الوزير الأول المغربي "بضرورة أن يعمل المغاربة على مزيد من التوالد، حتى يصل عددهم إلى 120 مليون نسمة، بدلا من العدد الحالي الذي وصفه بالقليل" (حوالي 34 مليون نسمة). كما دافع بنكيران عن "تزوج الرجال الكبار في السن بالشابات، بمبرّر أن الإسلام لا يمنع ذلك".
ونقلت صحف عربية ومحلية أقوال رئيس الحكومة المغربية هذه، التي أطلقها في الرباط يوم الأربعاء (30 مارس/ آذار 2016) في لقاء خاص لدعم مجالات التدريب المهني. وفي هذا اللقاء شجع بنكيران المغاربة على التدريب المهني بدلا من التركيز على دراسة الأدب والقانون، حسب تعبيره.
وأضاف بنكيران قائلا: "إن التكوين المهني لديه إنتاجية مباشرة، بعكس المواضيع الأدبية والقانونية التي ليست لها إنتاجية مباشرة"، والكلام للوزير الأول. كما طالب بنكيران بعدم التركيز على انتظار وظائف من الدولة، قائلا إن المهن اليدوية تضمن قوت العيش للمواطن، مقدمًا لأمثلة من دول غربية كألمانيا في تركيزها على التكوين المهني.
تعليقات معارضة لأقوال رئيس الحكومة
مطالبات رئيس الحكومة المغربية، والتي رأى البعض أنها تشكل تكرارا لتصريحات سابقة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي طالب بها الأتراك بالتكاثر، أثارت جدلا كبيرا بين المغاربة، خصوصا على صفحات التواصل الاجتماعي، حيث رأى بعض المغاربة أن هذه التصريحات، تثير السخرية إلى حد كبير.

أحد المغاربة، ويدعى عزيز، كتب في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" معلقا على كلام رئيس الحكومة المغربية "أربعون مليون مواطن مغربي، وأنتم غير قادرين على توفير العيش الكريم لهم، ماذا لو أصبحنا 120 مليونا؟". أما خالد ترتكي فتساءل في تغريدة على موقع تويتر قائلا: وكيف سنطعمهم، ونعلمهم، ونداويهم... بالدعاء الصالح!!؟
وقال لبيب عبد الرحيم مخاطبا رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران: "وماذا أعددت أنت ومن سبقك ومن سيلحق بك لهؤلاء الـ 120 مليون نسمة، غير الديون المتراكمة، والفقر والمرض. حتى التعليم فاشل، ولا يواكب التطلعات. يا رئيس الحكومة قل خيرا أو اصمت".
وقال أحد الأشخاص، ويدعى كريم، معلقا أيضا: " نعم يجب زيادة النسل، لأن المغرب بلد غني جدا بالطاقات المتجددة، والبترول، والغاز الطبيعي، والمعادن والحديد، والفضة، والألماس، فمناجمنا غنية، ويحسدنا الغرب على حياتنا المرفهة، اللهم احفظ مغربنا، وساعد بنكيران على الاستيقاظ من نومه".
علاء جمعة
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال