رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: مساعدة اللاجئين أولا قبل الحلول السياسية

دعا توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إلى الإسراع مباشرة بمساعدة اللاجئين قبل التوصل لحلول سياسية لأزمتهم. وقال باخ إن الرياضة يمكنها أن تساعد في منح الناس الأمل وأن تسهل اندماجهم في أوطانهم الجديدة.
ذكر الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أنه يجب إعطاء الأولوية لاتخاذ إجراءات سريعة لمساعدة اللاجئين قبل أن يجد السياسيون حلولا لإنهاء الصراعات التي أدت إلى هروب اللاجئين (من بلادهم الأصلية). ونقل موقع صحيفة "بيلد" الألمانية عن باخ قوله: إن الرياضة من الممكن أن تسهم في هذه الجهود مشيرا إلى شراكة طويلة الأمد مع الأمم المتحدة.
باخ: الرياضة يمكنها منح الناس الأمل
وتعهدت اللجنة الأولمبية الدولية أمس الجمعة بالتبرع بمليوني دولار لمشروعات دعم اللاجئين. وأضاف باخ لموقع "بيلد" "مع الأخذ في الاعتبار، الحرمان الإنساني واسع النطاق يجب إعطاء الأولوية للإجراءات السريعة. ويجب أن تأتي المحاسبة السياسية لاحقا. ويجب أن تجد السياسة حلولا للصراعات في مناطق الأزمات، التي أدت لموجة الهروب."
وتابع باخ "أنه يمكن للرياضة أن تقدم مساعدة إنسانية. ولهذا تقدم اللجنة الأوليمبية الدولية مليوني دولار من أجل دعم برامج الرياضات القومية والإقليمية من أجل اللاجئين." وأوضح توماس باخ، رجل القانون، الذي فاز مع منتخب ألمانيا بالميدالية الأوليمبية الذهبية للمبارزة في دورة مونتريال بكندا عام 1976، ويتولى رئاسة اللجنة الأوليمبية الدولية منذ عام 2013: "لدينا شراكة طويلة الأمد مع الأمم المتحدة في هذا المجال. ونحن نعلم من خلال التجربة كيف يمكن للرياضة المساعدة في منح الناس الأمل وتسهيل اندماجهم في أوطانهم الجديدة."
ص.ش/أ.ح (د ب ا)
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال