سكان العالم قلقون بشأن المناخ

اظهر استطلاع للرأي أجري بالتزامن مع انطلاق نقاش كبير بشأن المناخ في 75 دولة ان 80 % من مواطني العالم "قلقون جدا" من اثار الاضطرابات المناخية.
واظهرت النتائج الاولية للاستطلاع ان 78,8 % من المستطلعين "قلقون جدا"، و18,96 % "قلقون"، و2,65 % لا يشعرون بأي قلق، وذلك في "اكبر استطلاع للرأي ينظم حتى اليوم بشأن المناخ"، بحسب الامم المتحدة.
وسترفع نتائج الاستطلاع الى الوفود الدولية التي تجتمع في بون الاربعاء، وهي مكلفة مناقشة الاتفاق العالمي بشأن الاحترار المناخي الذي يؤمل التوصل اليه في باريس في كانون الاول المقبل.
والسبت، شهد 75 بلدا اجتماعات للممثلين عن الفئات الاجتماعية والاقتصادية في بلدانهم، وبلغ العدد الاجمالي للمشاركين في هذا المؤتمر العالمي نحو عشرة الاف، اجابوا على اسئلة في شأن التحديات المطروحة على مناقشات المناخ العالمية.
واعتبر 71 % من المشاركين ان المفاوضات بشأن المناح التي تجري باشراف الامم المتحدة منذ العام 1992 "لم تفعل ما يكفي" لمعالجة المشكلات المناخية.
ورأى 63,5 % ان العالم "يجب ان يقرر (في قمة باريس المقبلة) تسخير كل الوسائل الممكنة" للحد من ارتفاع حرارة الارض عند مستوى درجتين، مقارنة مع ما كانت عليه قبل الثورة الصناعية.
اما 26 % منهم فقالوا ان القمة يجب ان تسفر عن "تحركات طموحة" ولكن ليس بأي ثمن.
وطالب 68 % بان يكون الاتفاق العالمي المرتقب ملزما قانونيا.
أ ف ب
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال