الثلاثي المرعب يقود برشلونه للفوز بكأس ملك إسبانيا لكرة القدم

توج برشلونة بطلا لمسابقة كأس اسبانيا اثر فوزه على ضيفه اتلتيك بلباو 3-1 في المباراة النهائية اليوم السبت امام 97 الف متفرج ملأوا مدرجات ملعب كامب نو في عاصمة مقاطعة كاتالونيا. واستعاد برشلونة اللقب من جديد بعد آخر تتويج له منذ 2012 وهو السابع والعشرين معززا رقمه القياسي.
تألق النجم ليونيل ميسي وسجل هدفين، أحدهما أسطوري، لفريقه برشلونه ليقوده للفوز على بلباو في المباراة النهائية لكأس ملك إسبانيا. وعزز برشلونه رقم القياسي للتلك البطولة واقترب من تحقيق الثلاثية للمرة الثانية في تاريخه.
خطا برشلونة الخطوة الثانية في حملته الناجحة نحو تحقيق حلمه بالتتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري والكأس الاسبانيين ودوري أبطال أوروبا) للمرة الثانية في تاريخه، عقب تتويجه بلقب كأس ملك أسبانيا لكرة القدم، إثر فوزه الثمين والمستحق 3-1 على أتليتك بلباو في المباراة النهائية للمسابقة مساء السبت (30 ماي2015)، على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني.
افتتح نجم النجوم ليونيل ميسي التسجيل في الدقيقة 20 بعدما أحرز هدفا أسطوريا على طريقة مواطنه دييغو مارادونا، حيث انطلق بالكرة مراوغا أربعة مدافعين من الناحية اليمنى قبل أن يضعها داخل الشباك. أضاف النجم البرازيل نيمار الهدف الثاني في الدقيقة 37 ثم أكمل ميسي الثلاثية لبرشلونة المسيطر في الدقيقة 74. قبل أن يقلص إيناكي وليامز الفارق بهدف وحيد لبيلباو قبل عشر دقائق من النهاية. وبذلك عزز برشلونه رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بكأس الملك، بعدما رفع رصيده منه إلى 27 لقبا، متفوقا بفارق أربعة ألقاب عن أقرب ملاحقيه أتليك بلباو.
وبعد حسم اللقبين المحليين يتطلع برشلونة لإكمال الثلاثية بلقب دوري أبطال أوروبا مثلما فعل في 2009 تحت قيادة مديره الفني الأسبق جوسيب غوارديولا، وذلك عندما يواجه يوفنتوس الإيطالي في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا السبت المقبل (6 يونيو2015) بالعاصمة الألمانية برلين.
ثلاثي برشلونة ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز يصبح الأكثر تهديفاً في تاريخ الكرة الإسبانية.
نجح الثلاثي الهجومي المرعب لبرشلونة، المكوّن من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز، في تحطيم الرقم القياسي التهديفي المسجل باسم ثلاثي ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيما والأرجنتيني غونزالو هيغواين.
وأصبح ثلاثي "البرسا" الأكثر تهديفاً في تاريخ الكرة الإسبانية بعد مباراة نهائي كأس الملك أمام أثلتيك بلباو، والتي انتهت بفوز الفريق الكتالوني 3-1 بثنائية من ميسي وهدف لنيمار.
وتقاسم الثلاثي مهمة تسجيل 120 هدفاً هذا الموسم، مقابل 118 هدفاً للثلاثي المدريدي في موسم 2011-2012.
ويمكن للثلاثي الملقب بـ"MSN" زيادة الغلة التهديفية في المباراة المتبقية بالموسم في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالي في السادس من يونيو المقبل.
ميادين الحرية/وكالة الأنباء الإسبانية /(د ب أ، رويترز)
Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال