رد فعل لجنة الكاف التنفيذية بتطبيق القرارات الصادرة عن محكمة التحكيم الرياضية

القاهرة، 5 إبريل 2015 – باجتماعها في القاهرة بتاريخه، أحيطت اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم الكاف (CAF) علما بقرار محكمة التحكيم الرياضية (CAS) بتاريخ 2 إبريل 2015 في القضية المقدمة لها من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم (FRMF).
اللجنة التنفيذية أحيطت علما بأن CAS قررت أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لا يمكنها التذرع ببند "الضرورة القصوى" فيما يخص انتشار إيبولا وهو ما اعتبرت معه انه من المستحيل عليها تنظيم كأس الأمم الأفريقية في المغرب. بالإضافة لذلك اعترفت CAS بمسئولية الجتمعة المغربية عن خرق المادة رقم 7 فقرة 1a من لوائح CAF.
جدير بالذكر أن لجنة CAF التنفيذية في قرارها بتاريخ فبراير 2015 في مالابو أشارت لأن حالة الضرورة القصوى التي اعتبرتها الجامعة المغربية لا يمكن قبولها وأن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مذنبة في خرق المادة رقم 7 فقرة 1a من لوائح CAF.
جدير بالذكر أيضا أن CAS اعتبرت عدم مشاركة المغرب في كأٍ الأمم الأفريقية 2015 عقوبة. إلا أن منتخب المغرب الأول تأهل لكأس الأمم الأفريقية نظرا لأن المغرب كانت الدولة المضيفة للمسابقة. لذلك خسرت تأهلها لبطولة 2015 تلقائيا عقب قرار البلاد التنازل عن حق تنظيم البطولة.
وبناء عليه وصلت CAS لنفس النتيجة التي توصلت لها لجنة CAF التنفيذية لكنها قررت تقليص العقوبات المفروضة.
ويلتزم CAF الذي التحق بسلطة التحكيم الخاصة بـCAS بتطبيق القرارات وسيتوافق مع هذا الحكم بالرغم من التناقض الملحوظ للقرار.


Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال