حملة اعتقالات ضد رسامي الكاريكاتير التركيين بتهمة إهانة أردوغان

يواجه "بهادير باروتير" و"اوزير ايدوجان"، رساما الكاريكاتير التركيان، عقوبات تصل إلى السجن لعامين بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان في رسمهما الساخر من تدهور أحوال حرية التعبير في الدولة.
وحسب وكالة دوجان التركية، فإن الرئيس التركي رفع دعوى ضد الرسامين الاثنين بسبب إحدى رسماتهما الساخرة والتي نشرت بتاريخ 21 أغسطس من العام الماضي، تسخر من انتهاكه لحرية الرأي وتعديه على الصحفيين والإعلاميين.
وادّعى محامو أردوغان أن الرسم حمل في طياته إهانة للرئيس التركي طبقا للثقافة التركية، مطالبين هيئة المحكمة بمعاقبة الرسامين بتهمة الإهانة، فيما نفى الرسامان نية توجيه الإهانة للرئيس عبر رسمهما، مؤكدين أن الأمر لا يتعدى كونه "نكتة".
ولم تكن هذه المرة الأولى التي يقاضي فيها أردوغان مجلة "بينجوين" الساخرة، حيث طالبها بدفع غرامة بلغت 40 ألف ليرة تركية في وقت لاحق بتهمة نشر غلاف يتضمن صورة مسيئة لرئيس الوزراء أحمد داود أوغلو.
وكان الكونجرس الأمريكي وجه هجوما رسميا للرئيس التركي بإرسال 74 عضوا من أعضائه رسالة إلى وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" للتعبير عن قلقهم إزاء انحراف تركيا عن المبادئ الأساسية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وهو تحذير غير مسبوق من الجانب الأمريكي ومؤشر صريح على توتر العلاقات بينهما حسب صحيفة توداي زمان التركية.
زينب غريان
Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال