بين القمة المرتقبة بين برشلونة والريال مقابل اليونايتد وليفربول

نشرت صحيفة " الدايلي ميل " البريطانية تقريراً قارنت من خلاله بين القمة المرتقبة للدوري الإسباني بين برشلونة و ريال مدريد و القمة المنتظرة في الدوري الإنكليزي الممتاز بين مانشستر يونايتد و ليفربول.
الأرقام تمنح تفوقا لقطبا "الكلاسيكو" على "الفيتوريال"
و ركزت الصحيفة في تقريرها على عدة جوانب في محاولة منها لإبراز ايهما افضل وأقوى من الآخر باعتبار ان القمتان تعتبران الأفضل فنياً على الصعيد العالمي لكون الأندية الأربعة هي الأعرق في تاريخ المستديرة.
المتابعة 
فعلى صعيد المتابعة فأن القمة الإنكليزية تعد الافضل من نظيرتها الإسبانية ، إذ سيشاهدها ما بين 600 إلى 700 مليون عبر العالم بينما يبلغ عدد مشاهدي الكلاسيكو بين 400 مليون و 500 مليون. 
كما تتفوق قمة الاولترافورد على قمة الكامب نو من حيث التغطية التلفزيونية ، إذ ان مباراة مانشستر تبث عبر ط 212 " تلفزيون وطني و فضائي بينما ستبث قمة برشلونة عبر " 56 " تلفزيون فقط. 
و يرجع هذا التفوق الإنكليزي في ما يتعلق بالبث التلفزيوني إلى المكانة العالية التي يكتسيها الدوري الإنكليزي الممتاز في العالم ،  حيث لا تقتصر المتابعة على عدد المباريات بل لجل المباريات في ظل إتساع دائرة المنافسة على اللقب و تأجيل الحسم في تحديد الترتيب النهائي للدوري حتى الرمق الأخير بعكس الدوري الإسباني حيث تستحوذ قمة الكلاسيكو على انظار العالم بينما لا تحظى بقية المباريات بمتابعة كبيرة.
و يتفوق قطباً الكلاسيكو من حيث العائدات المالية التي حققها الغريمين في الموسم المنصرم 2013-2014 ، إذ بلغت قيمتها 864 مليون و 700 الف جنيه إسترليني مقابل689 مليون جنيه للقمة الإنكليزية .
الإيرادات
ويحتل ريال مدريد الصدارة الأوروبية في هذا المجال بإيرادات بلغت 459 مليون و 500 الف جنيه يليه مانشستر يونايتد بـ 433 مليون و 200 الف جنيه و هو الثاني أوروبياً ، ثم برشلونة الرابع قارياً بعائدات بلغت 405 مليون و 200 الف جنية إسترليني ، ثم ليفربول التاسع أوروبياً بعائدات وصلت إلى 255 مليون و 800 الف جنيه استرليني.
القمصان
كما يتفوق قطبا الكرة الإسبانية على قطبا الكرة الإنكليزية من حيث مبيعات القمصان ، إذ بلغت مبيعات قميصي البارسا و الريال مليونين و 700 الف وحدة في العام مقابل مليونين و 400 الف وحدة للإنكليز ، بينما يتساوى الريال و مانشستر في المبيعات ، حيث تتراوح بين مليون و 200 الف قميص و مليون و 500 الف، بينما تصل مبيعات برشلونة إلى حدود مليون و 200 الف قميص و لا تتعدى مبيعات ليفربول الـ 900 ألف قميص في العام.
و يرجع تفوق ريال مدريد و الشياطين الحمر في هذا الصدد إلى وجود نجوم كبار خاصة المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف مونديال 2014 الكولومبي خاميس رودريغيزو ايضاالإنكليزي  واين روني الذي يعتلي الصدارة في السوق الإتكليزية .
عدد المتابعين على " تويتر " 
و يتفوق قطبا الكلاسيكو بشكل واضح على قطباً الفيتوريال في ما يتعلق بعدد المتابعين للاندية الاربعة على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " حيث يبلغ عدد متابعي الإسبان 29 مليون و 600 الف منها15 مليون و 200 ألف للابيض الملكي و 14 مليون و 400 الف للبارسا ، مقابل 8 ملايين و 700 الف متابع للإنكليز يتقاسمها الفريقين بالتساوي تقريباً.
القيمة المالية للتشكيلة الأساسية
كما يتفوق الكلاسيكو على الفيتوريال في ما يخص القيمة المالية الإجمالية للاعبي التشكيل الأساسي الذي سيدخل به كل فريق المباراة ، حيث تبلغ قيمة اللاعبين الـ 22 للكلاسيكو 515 مليون و 800 الف جنيه استرليني مقابل 431 مليون و 100 الف جنيه لنظرائهم الإنكليز.
و يعتلي لاعبي الريال الريادة بمبلغ 364 مليون جنيه إسترليني ، يليهم لاعبي مانشستر بـ 255 مليون و 600 الف ثم لاعبي برشلونة بـ 251 مليون و 800 الف ثم لاعبي ليفربول بـ 175 مليون و 500 الف جنيه.
و يعود تفوق الريال إلى وجود أسماء مثل البرتغالي رونالدو و الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بن زيمة الذين لوحدهم يصل سعرهم إلى 230 مليون جنية إسترليني ، اما الشياطين الحمر فنجد أسماء ذات اسهم مرتفعة على غرار المهاجم الدولي الإتكليزي واين روني و معه المهاجم الأرجنتيني انخيل دي ماريا ، بينما يبقى الارجنتيني ليونيل ميسي الأغلى من جانب برشلونة بسعر يفوق الـ 100 مليون جنيه إسترليني. 
عدد النجوم في كل فريق
و يتفوق الغريمين الإسبانيين في ما يتعلق بعدد النجوم أصحاب الأسماء الكبيرة بتسعة نجوم مقابل ثلاثة فقط لقطبا الدوري الإنكليزي ، فالبارسا يضم لوحده خمسة نجوم من الطراز العالمي هم ميسي صاحب افضل لاعب في مونديال 2014  و البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم المنتخب البرازيلي و الاوروغوياني لويس سواريز صاحب الحذاء الذهبي الأوروبي ، و نجما المنتخب الإسباني بطل أمم أوروبا الأخير تشافي هرنانديز و اندريس انييستا ،  كما يضم ريال مدريد أربعة اسماء وازنة هم رونالدو افضل لاعب في العالم و الكولومبي خاميس رودريغيز هداف المونديال و الألماني توني كروس بطل المونديال مع منتخب ألمانيا إلى جانب الويلزي غاريث بيل .
و لا يتوفر اليونايتد سوى على ثلاثة لاعبين بحسب الصحيفة من أصحاب الماركة العالمية هم الإنكليزي روني و الأرجنتيني دي ماريا ضيف كأس العالم مع التانغو و افضل رياضي في الأرجنتين و معهما الكولومبي راداميل فالكاو ، بينما يفتقد ليفربول لنجم عالمي بعد رحيل سواريز و تراجع مستوى ستيفن جيرارد.
عدد الألقاب
و يتفوق قطبا الليغا على قطبا البريميير ليغ في ما يتعلق بعدد الألقاب و البطولات الهامة التي توجوا بها مثل الدوري و دوري أبطال أوروبا،بـ 119 بطولة للإسبان مقابل 80 لقب فقط للإنكليز ، حيث يتصدر الريال الترتيب بـ 63 بطولة منها 32 لقب للدوري المحلي و 10  ألقاب لدوري أبطال أوروبا يليه برشلونة بـ 56 بطولة منها 22 لقب لليغا وأربع ألقاب لدوري أبطال أوروبا .
ويأتي ثالثاً  ليفربول بـ 41 لقب منها 18 لقب للدوري و رغم ذلك لم ينجح في التتويج بالدوري الممتاز الذي حققه في عام 1992 ،كما توج الريدز بصاحبة الاذنين خمس مرات ، بينما حل مانشستر رابعاً بـ 39 لقبا منها 20 لقب للدوري منها 13 للدوري الممتاز فضلا عن ثلاثة ألقاب لدوري أبطال أوروبا.
سعة الملاعب 
و يتفوق ايضا قطبا الكلاسيكو على قطبا الفيتوريال في ما يخص سعة الملاعب الأربعة بـ 184 الف و808 مقعد منها 99 الف و 354 لملعب " النيو كامب " معقل برشلونة ، و85 الف و 454 مقعد لملعب " السانتياغو بيرنابيو " الخاص بريال مدريد ، مقابل 121 الف و 333 مقعد للإنكليز منها 75 الفو 811 مقعد لملعب الأولد ترافورد ملعب مانشستر يونايتد ، و 45 الف و  522 مقعد لملعب الأنفيلد رود معقل ليفربول.
ديدا ميلود 
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال