هولندا: اعتقال لاعبين مغربيين في صفوف أجاكس تشاجرا مع شرطية وسياسي متطرف يطالب بترحيلهما إلى بلدهما

اعتقلت الشرطة الهولندية ليلة أمس الخميس ثلاثة لاعبين من فريق أجاكس أمستردام، من بينهم لاعبين من أصول مغربية هما زكرياء عزوزي، وأشرف مهديوي، لاعتدائهما على شرطية، ولم يفوت زعيم اليمن المتطرف الهولندي خيرت فيلدرز الفرصة للمطالبة بترحيلهما إلى المغرب.
ألقت الشرطة الهولندية القبض على ثلاثة لاعبين من فريق أجاكس أمستردام، ليلة أمس الخميس، من بينهم لاعبين مغربين، بعد دخولهما في شجار مع شرطية، كانت تتقوم بمراقبة روتينية عادية، لسيارتهما التي كانت تعرقل حركة السير بحسب موقع هولندي.
وتسبب اللاعبون الثلاثة في إصابة الشرطية بكسر، قبل أي يواصلوا طريقهم، لتعتقلهم بعد ذلك السلطات الأمنية الهولندية التي اعتمدت في الوصول إليهم على صور كاميرات المراقبة.
وفي أول تعليق لنادي أجاكس على الحادث، قال المتحدث باسم النادي إن إدارة الفريق تأخذ الحادث على محمل الجد وأضاف "هذا أمر خطير، ونحن لا يمكننا اتخاذ أي قرار، قبل أن نعرف ما الذي حدث بالضبط".
ورغم أن الحادث يدخل في خانة الحوادث العادية، حاول اليميني المتطرف خيرت فيلدرز المعروف بعدائه للمغاربة، تسييسه وطالب في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بنزع الجنسية الهولندية عن اللاعبين المغربيين، وترحيلهما فورا إلى بلدهم الأصلي.
ومعروف عن فيلديز الذي يقود حزب "من أجل الحرية" الذي تأسس سنة 2006، وهو حزب أنشأه بنفسه وما يزال يقوده، معاداته للأجانب وخصوصاً المسلمين.
وسبق لخيرت فيلدرز أن قال إن المغاربة هم سبب المشاكل الإجرامية في هولندا وطالب بترحيلهم إلى بلدهم، وهو الأمر الذي جعله يقف أمام القضاء الهولندي بعد شكايات تقدمت بها العديد من جمعيات المجتمع المدني الهولندية ضده.
الدحماني يوسف 
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال