صور و كاريكاتير - الخاسرون المباشرون من جريمة شارلي إيبدو..المهاجرون العرب والمسلمون في أوروبا

خسرت صورة الإسلام في العالم من جراء العمل الإرهابي، مثلما خسر المهاجرون العرب والمسلمون في أوروبا، فهؤلاء سيتعرضون لتضييق قانوني واجتماعي في أماكن عيشهم، وسيصبح على الكثير منهم تبرير أنفسهم في مجتمعاتهم. أما اللاجئون السوريون في أوروبا، والذين لم تستقر أوضاعهم القانونية بعد، فالأرجح أنهم الفئة الأكثر تضرراً من العمل الإرهابي.
كاريكاتير للرسام كارلوس لاتوف، يوضح الضرر الذي وقع على الإسلام من تلك الحادثة.
ويظهر الكاريكاتير، الذي نشروه.. الإرهابيين وهم يطلقون الرصاص على مقر المجلة الفرنسية، فيما يمر الرصاص ليصيب مسجدًا في الجهة الأخرى متسببًا في إحداث بعض الدمار به، في دلالة على أن الهجوم أضر بالإسلام بشكل مباشر.

Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال