ابرز اللاعبين النجوم الذين اعتزلوا الملاعب الكرة في عام 2014

أعلن العديد من نجوم كرة القدم العالميين في عام 2014 اعتزالهم ممارسة كرة القدم وتعليق أحذيتهم إلى الأبد بعد سنوات طويلة من العطاء و المجد ظلوا خلالها يتصدرون الصفحات الرئيسية لمختلف وسائل الإعلام ليكون خبر اعتزالهم هو اخر مرة يصنعون الحدث الاعلامي الرياضي كلاعبين.
أبرز 10 نجوم أعلنوا اعتزالهم ميادين الكرة في عام 2014
1- الأرجنتيني خافيير زانيتي :
أعلن اعتزاله اللعب في مايو 2014 وهو في سن الـ 41 بعد مسيرة حافلة بالألقاب خاصة مع إنتر ميلان الإيطالي الذي بقي وفياً لألوانه رغم العروض المغرية التي وصلته من أعرق الأندية الأوروبية و التي رفضها حباً للنيراتزوري الذي لعب له من عام 1995 وحتى عام  2014 و خاض معه 850 مباراة.
ويعتبر زانيتي هو أكثر اللاعبين مشاركة مع الإنتر في كافة المسابقات و نال معه جميع البطولات المحلية والقارية خاصة في عام 2010 تاريخ تتويجه بخماسية تاريخية بالفوز الدوري و الكأس ودوري أبطال أوروبا و كأس العالم للأندية و السوبر الإيطالي ، غير أن مسيرته مع المنتخب لم تكن ناجحة مثل مشواره مع النادي على الرغم من أن عاصر نخبة من النجوم وشارك زانيتي في نهائيات كأس العالم مرتين 1998 بفرنسا و 2002 بكوريا و اليابان و لم يحرز مع التانغو أي بطولة على الرغم من انه أكثر اللاعبين خوضاً للمباريات مع المنتخب بـ 145 مباراة.
2- المهاجم  الويلزي رايان غيغز :
اعتزل هو الآخر في شهر مايو الماضي في سن الأربعين عاماً ، لعب في مسيرته لنادٍ واحد هو مانشستر يونايتد الإنكليزي منذ عام  1991 حيث خاض معه 963 مباراة في مختلف البطولات و سجل له 169 هدفاً .
ويمتلك غيغز سجلاً ثرياً ، إذ يعتبر اللاعب الأكثر تتويجاً بالدوري الإنكليزي بـ 13 بطولة و دوري أبطال أوروبا مرتين و كأس العالم للأندية .
وخاض غيغز موسمه الأخير كلاعب و كمساعد للمدرب دافيد مويز قبل أن يتولى الإشراف على الجهاز الفني لليونايتد بعد إقالة مويز وهو حالياً ضمن الطاقم المساعد للمدرب الهولندي لويس فان غال حيث فضل البقاء في الأولترافورد حتى إشعار آخر وعلى صعيد المنتخب لم يشارك غيغز في بطولة بسبب تواضع منتخب بلاد الغال.
3- المدافع الإسباني كارليس بويول :
قرر تعليق الحذاء مع ناديه برشلونة الإسباني في نهاية الموسم المنصرم ، وهو في سن الـ 36 عاماً ، بعدما عانى من إصابة وبعد إقامة في النيو كامب - الملعب الذي ترعرع فيه - دامت لـ 15 موسماً - و هو الثاني بعد تشافي من حيث عدد مباريات التي لعبها بألوان البلوغرانا ، وعددها 597  مباراة ، ونال خلالها كل الألقاب الممكنة مع البارسا منها ثلاث بطولات لدوري أبطال أوروبا ، وست مرات بطولة الدوري الإسباني فضلاً عن تتويجه مع منتخب إسبانيا بأمم أوروبا 2008 و كأس العالم 2010 حيث ترك بصمة في تلك الدورة بتسجيله هدف الفوز و التأهل في النصف النهائي ضد المانيا قبل ان يعتزل دوليا و في رصيده 100 مباراة. 
اعتزاله ترك فراغاً رهيباً في دفاع البارسا الذي لا يزال هشا بعدما فشلت الإدارة في العثور على خليفته الأنسب. 
4- المهاجم الفرنسي تيري هنري :
قرر الغزال الأسمر تعليق حذاءه في شهر ديسمبر من عام 2014 و هو في سن الـ 37 عاماً بعد مسيرة رائعة نجح خلالها في الحصول على جميع البطولات الممكنة سواء مع الأندية التي لعب لها إذ نال بطولة الدوري في إنكلترا و في إسبانيا و في فرنسا كما نال دوري أبطال أوروبا مع البارسا  أو مع المنتخب الفرنسي الذي ساهم في إحرازه كأس العالم و كأس أوروبا وكأس القارات ويمتلك لقب أفضل هداف مع الديوك بعدما سجل 51 هدفاً .
كما نال هنري الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا و فشل في الحصول على الكرة الذهبية، كما انه من اللاعبين الذين لعبوا في الدوريات الأربع الكبرى في العالم الليغ1 و الكالتشيو و البريميير ليغ و الليغا ، وتبقى ازهى فتراته مع الأرسنال حيث قاده إلى إحراز بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز 2003-2004 بدون خسارة.
5- المدافع الفرنسي ايريك ابيدال :
اختار محبوب الجماهير هو الآخر نهاية عام 2014 لإنهاء قصته الجميلة مع المستديرة و هو في عمر الـ 35 عاماً قبل إنقضاء عقده مع أولمبياكوس اليوناني لأسباب شخصية ، و رغم ان ابيدال لعب لعدة أندية إلا أن مسيرته بدا و كأنها اختزلت في تلك المواسم التي قضاها في إسبانيا مع برشلونة التي عاش معه أروع الأوقات بعدما لعب هناك 192 مباراة .
وساهم ابيدال في احرازه أغلى البطولات المحلية و الدولية خاصة سداسية عام 2009 كما ان تزامن مرضه و خضوعه للعملية الجراحية و هو في النيو كامب عزز من علاقته بالبارسا و بمحبيها الإسبان والأجانب.
6- المهاجم البرازيلي ريفالدو :
رغم أن ريفالدو ابتعد عن الأضواء منذ سنوات إلا انه استمر في ممارسة معشوقته  قبل أن يعلن في 2014 إعتزاله رسمياً و هو في عمر الـ 42 عاماً بعد مسيرة لعب خلالها للعديد من الأندية في البرازيل و خارجها غير ان أسمه ارتبط أكثر بأندية ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني ثم برشلونة الإسباني و ميلان الإيطالي ، فضلا عن المنتخب البرازيلي .
ويمتلك ريفالدو سجلاً ثريا على الصعيد الفردي و الجماعي بعدما فاز بالدوري الإسباني و دوري أبطال أوروبا مع ميلان وأيضا كأس العالم و الكوبا امريكا مع السامبا فضلا عن إحرازه بجائزة الكرة الذهبية .
وبعدما لعب لأعرق وأقوى الأندية اختار أن ينهي مسيرته مع أندية متواضعة في أوزبكستان وانغولا و في البرازيل.
7- المدافع الأرجنتيني غابرييل هاينزه :
أعلن هاينزه اعتزاله الكرة في سن الـ 38 عاماً ، وهو من اللاعبين الذين جالوا ملاعب الدوريات الأربعة الكبرى في القارة العجوز حيث لعب لباريس سان جيرمان الفرنسي و أولمبيك مرسيليا في فرنسا و روما الإيطالي و لمانشستر يونايتد الإنكليزي و ريال مدريد الإسباني  .
وقد عرف عن هاينزه بروحه القتالية حتى سمي بالمحارب ، احرز الدوري في كل من فرنسا و إنكلترا وإسبانيا كما احرز مع منتخبه ذهبية أولمبياد اثينا عام 2004 ووصافة الكوبا امريكا في 2007 و 2004 و وصافة كأس القارات 2005.
8-المدافع البلجيكي دانيال فان بويتن :
خاض فان بويتن مباراته الأخيرة في يونيو المنصرم مع منتخب الشياطين ضد الأرجنتين في ثمن نهائي مونديال 2014 بالبرازيل ليعلن بعدها اعتزاله الكرة نهائياً و هو في سن الـ 36 عاماً .
وبعدما لعب بألوان بلجيكا 84 مباراة سجل خلالها عشرة أهداف دون أن يحرز أي لقب ، غير انه عوض إخفاقات منتخبه بنجاح باهر مع الأندية خاصة تجربته مع بايرن ميونيخ الذي لعب له 314 مباراة من 2006 و حتى  اعتزاله في 2014 و احرز معه الدوري الألماني أربع مرات و دوري أبطال أوروبا و كأس العالم للأندية و الكأس أربع مرات.
9- لاعب الوسط البرازيلي جونينهو برنامبوكانو :
اعتزل وهو في الـ 39 عاماً من عمره و قد ارتبط اسم جونينهو بأمرين نادي اولمبيك ليون الفرنسي الذي احرز معه لقب الدوري الفرنسي سبعة مواسم متتالية وايضا بقدرته على تسديد المخالفات المباشرة بنجاح فمن أصل 100 هدف سجلها مع ليون 44 منها كانت عن طريق تسديده للضربات الحرة. 
وعلى عكس نجاحه مع الأندية فأن مسيرته مع المنتخب لم تكلل بالنجاح و لم تعمر طويلاً ، إذ لعب مع السامبا 43 مباراة فقط و على فترات متقطعة من عام 1999 وحتى عام  2006 و مع ذلك شارك في نهائيات كأس العالم بألمانيا 2006 حيث خرج  من الدور الربع النهائي أمام فرنسا .
هذا وقد اصطدمت جونينهو مسيرته الدولية بتواجد نجوم كبار في المنتخب حرموه من التواجد في البطولات الكبرى خاصة المونديال. 
10-  متوسط الميدان الهولندي كلارينس سيدورف :
أعلن سيدورف اعتزاله مطلع عام 2014 من اجل تدريب ناديه السابق ميلان الإيطالي ، و جاء اعتزاله بعدما لعب حتى سن الـ 37 عاماً في هولندا و إيطاليا و إسبانيا و البرازيل.
و من ابرز إنجازاته نيله دوري أبطال أوروبا مع ثلاثة أندية مختلفة ، إذ توج بها عام 1995 مع آياكس امستردام الهولندي و عام 1998 و مع ميلان عام 2003 فضلا عن ألقاب آخرى كثيرة حيث فاز بلقب الدوري خمس مرات في بلدان مختلفة  ، أما مع المنتخب الهولندي فقد لعب سيدورف 87 مباراة و سجل 11 هدف .
وابرز تجاريه كانت في مونديال فرنسا 1998 عندما بلغ الطواحين الدور قبل النهائي و خرجوا بركلات الجزاء من الوصيف المنتخب البرازيلي ، وتجربته  كمدرب للميلان آلت إلى الفشل و اضطر إلى إنهاء ارتباطه بالفريق مع نهاية الموسم المنصرم.
ديدا ميلود 
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال