فرنسا تمنح الجنسية للمسلم الذي أنقذ 15 رهينة في باريس

أعلن وزير الداخلية الفرنسي "برنارد كازنوف"، أنه ستُمنح الجنسية الفرنسية للشاب المالي المسلم "لاسانا باثيلي"، بعد إنقاذه حياة 15 مواطنًا بإخفائهم في غرفة تبريد، خلال الهجوم المسلح على متجر لبيع الأطعمة اليهودية في العاصمة الفرنسية باريس.
وجاء إعلان الوزير الفرنسي بأنه ستمنح الجنسية الفرنسية لـ "باثيلي"، عقب حملة أُطلقت لذلك السبب، ووصول عدد المشتركين فيها إلى نحو 270 ألف شخص في وقت قصير.
وأشاد "كازنوف" في بيان له، بالشاب المالي المسلم لبطولته التي أظهرها، قائلًا: "ستقدم الوثائق المتعلقة بالجنسية إلى "باثيلي" في حفل سيحضره في 20 يناير الجاري".
كما كان الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أجرى اتصالًا هاتفيًا بالشاب المالي مقدمًا له تهانيه بسبب البطولة التي أظهرها خلال أزمة الرهائن بالمتجر.
وسبق أن تم إدراج اسم باثيلي على قائمة المواطنين الشرفيين لمدينة باريس التي ينتظر أن يصوت عليها مجلس بلدية العاصمة الفرنسية.
وكان مجلس جمعيات السود في فرنسا "كران"، الذي يدافع عن حقوق المواطنين من أصول سوداء في فرنسا، قد أطلق العريضة المطابة بمنح الجنسية للمواطن المالي، تقديراً له على بطولته، و"للمثل الرائع الذي ضربه حول فضائل التعاون والتآخي بين البشر، وهو المعني العميق لكل ديانة أصيلة".
ميادين الحرية 

Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال