الصين تحرق النقود لتوليد الطاقة

قررت مدينة صينية العمل بالطاقة الخضراء، حيث بدأت محطة توليد الكهرباء في مدينة لويانغ بمقاطعة خنان وسط الصين، في حرق الأوراق النقدية، لتسخين المدينة.
حرق النقود القديمة أكثر نفعا للبيئة من الفحم
وبعد الحصول على إذن من بنك الشعب الصيني، بدأت المحطة بحرق النقود الورقية التالفة لتوليد الكهرباء لـ1.5 مليون نسمة من سكان المدينة.
ووفقًا لتقارير وكالة أنباء الصين “شينخوا”، قال مسؤولو المحطة “إن حرق النقود القديمة هو أكثر نفعًا للبيئة من الفحم، وينتج عنه تلوثًا أقل للهواء”. وأضافت الوكالة، أن طنا واحدا من المال التالف يمكن أن يسهم في توليد 660 كيلوواتا من الكهرباء في الساعة.
وقـالـت إدارة البنك أن المقاطعـة ستتـمكن من توليد 1.32 مليـون كيلووات سنويا، وهـو مـا يعـادل استـهلاك 4 ملاييـن طن مـن الفـحم، إذا نـجحت في استخدام كـل تلك الأوراق التـالـفة والـتي لـم تعد صالحة للاستـعمـال.
وعادة ما يعاد تدوير تلك الأوراق النقدية القديمة للاستفادة منها في مجالات عدة أو يتم إتلافها وفقا لبنك الشعب الصيني. ويتم جمع الأوراق النقدية المتهالكة من أفرع المصارف داخل الصين لإرسالها إلى البنك الشعبي الصيني لكي يرسلها بدوره إلى شركات مختصة لإعادة تدويرها.
ويقول القائمون على هذه المبادرة الجديدة التي بدأت في شهر إبريل الماضي، إنها ستساهم بطريقة فعالة في خفض الانبعاثات السامة والمضرة بالبيئة التـي يتسبب فيها استخـدام الفحم الـذي يـعد الـمصدر الرئـيسي للطاقة داخل العـملاق الآسيوي، علـماً بأن هذا النظام المبتكر من المنتظر أن ينـتشـر فـي مختلـف أنـحاء البـلاد.
ميادين الحرية - العرب
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال