مونديال الأندية: بعد المغرب التطواني وفاق سطيف الجزائري يخسر أمام أوكلاند سيتي

للمرة الأولى منذ أربعة أعوام تغيب الكرة العربية عن التواجد في المربع الذهبي لكأس العالم للأندية بعدما خسر وفاق سطيف الجزائري أمام أوكلاند سيتي في الدور الثاني للبطولة التي تقام بالمغرب وليصبح ثاني فريق عربي يخسر أمامه.
صعد فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم المقامة حاليا بالمغرب للمرة الأولى في تاريخه عقب فوزه المستحق 1/ صفر على وفاق سطيف الجزائري في الدور الثاني للمسابقة. وأحرز هدف المباراة الوحيد لاعب أوكلاند سيتي جون إيرفينغ في الدقيقة 52 ليقود فريقه لتحقيق انتصاره الثاني في البطولة بعدما تغلب على المغرب التطواني المغربي بالركلات الترجيحية في الدور الأول يوم الأربعاء الماضي.
وظهر وفاق سطيف، الذي يشارك للمرة الأولى في البطولة، بعيدا تماما عن مستواه المعهود، حيث قدم أداء باهتا للغاية في المشاركة الأولى للأندية الجزائرية في المسابقة. في المقابل، قدم أوكلاند الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات المشاركة في المونديال (ست مرات)، أداء مميزا للغاية وكان بإمكانه إضافة المزيد من الأهداف لولا سوء الحظ الذي لازم لاعبيه كما وقفت العارضة حائلا دون إحراز الفريق لهدف آخر.
وبهذه النتيجة يلتقي وفاق سطيف، في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس مع الخاسر من لقاء كروز أزول المكسيكي، بطل كأس أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) وويسترن سيدني الاسترالي، بطل دوري أبطال آسيا، اللذين سيلتقيان في وقت لاحق في الدور الثاني للمونديال. في المقابل، يلتقي أوكلاند سيتي مع سان لورينزو الأرجنتيني، بطل كأس أمريكا الجنوبية (ليبرتادوريس) في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء المقبل.
وكان الفريق النيوزيلندي الذي تأهل عن مجموعة الاوقيانوس والذي يشارك في هذه البطولة للمرة السادسة قد تغلب الاربعاء على فريق نادي المغرب التطواني المغربي بفارق ضربات الجزاء.
وتنحى مدرب النادي التطواني عزيز العمري من منصبه عقب تلك الهزيمة.
ميادين الحرية / د ب أ
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال