كأس العالم للأندية 2014 بالمغرب - تطوان و سطيف يسعيان لإعادة إنجاز الرجاء

يشارك المغرب التطواني وفاق سطيف لأول مرة في تاريخهما في بطولة كأس العالم للأندية التي ستعرف هذا العام مشاركة ريال مدريد الإسباني. ويطمح ممثلا الكرة العربية المغرب التطواني وسطيف الجزائري  الوصول للنهائي لملاقاة الريال.
تنطلق يوم العاشر من ديسمبر مسابقة كأس العالم للأندية (الموندياليتو) التي يحتضنها المغرب للمرة الثانية على التوالي. وسيكون عشاق كرة القدم على موعد لمتابعة الأندية أبطال المسابقات القارية، ويتقدمها فريق ريال مدريد الإسباني وسان لورينزو الأرجنتيني.
وبالإضافة إلى ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا وسان لورينزو بطل مسابقة كأس ليبيرتادوريس، تشارك في هذه المسابقة التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أندية ووسترن سيدني واندرارز بطل دوري أبطال آسيا وأوكلاند سيتي بطل أوقيانوسيا وكروس أزول الحائز على كأس بطولة الكونككاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، بالإضافة إلى وفاق سطيف الجزائري بطل إفريقيا وممثل الدولة المستضيفة المغرب التطواني.
ريال مدريد في نصف النهائي
وسيقص فريقا المغرب التطواني المغربي ونظيره أوكلاند سيتي النيوزيلندي شريط افتتاح مباريات كأس العالم للأندية على ملعب الأمير مولاي عبد الله في العاصمة الرباط، فيما ستكون المباراة الثانية ضمن ربع النهائي بين الفائز من اللقاء الأول (المغرب التطواني أو أوكلاند سيتي) مع بطل دوري أبطال إفريقيا وفاق سطيف الجزائري. أما المباراة الثالثة في البطولة، فستجمع بين كروز أزول المكسيكي وبطل دوري أبطال آسيا ويسترن سيدني واندرارز الأسترالي.
وفي الدور نصف النهائي سينتظر ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا الفائز من مباراة ربع النهائي الثانية والتي ستجمع بين كروز آزول ويسترن سيدني واندررز الأسترالي، فيما سيجمع نصف النهائي الثاني بين سان لورينزو بطل أمريكا الجنوبية بالفائز في مباراة ربع النهائي الثانية الذي سيتضح على إثر مواجهة وفاق سطيف والفائز من اللقاء الأول بين المغرب التطواني وأوكلاند سيتي.
أولى مشاركات ممثلي الكرة العربية
وعن مشاركة المغرب التطواني المغربي لأول مرة في تاريخه في بطولة كأس العالم للأندية، قال عزيز العامري مدرب بطل المغرب لموقع "فيفا كوم" إنه "شرف كبير أن أحمل مشعل المدربين المغاربة في هذه البطولة، ليس متاحاً أن تشارك أكثر من مرة في كأس العالم للأندية، ولذلك أتمنى أن نحقق نتائج جيدة تشرف الكرة المغربية". ويشرف عزيز العامري على تدريب المغرب التطواني للموسم الرابع على التوالي. وقد تمكن العامري من قيادة الفريق التطواني إلى إحراز لقبين للدوري المغربي في ظرف زمني لم يتعد ثلاث سنوات.
وشأنه شأن المغرب التطواني، يشارك ممثل الكرة العربية الثاني وفاق سطيف الجزائري في بطولة كأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخه. ويطمح مدرب وفاق سطيف خير الدين ماضوي إلى الفوز في المباراة الأولى من أجل "مواصلة مشوار البطولة في أحسن الظروف"، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية عن المدرب الجزائري الذي سينتقل بعد انتهاء بطولة كأس العالم للأندية لتدريب فريق الاتفاق السعودي. وقال ماضوي: "بغض النظر عن نقاط الفوز الثلاثة، سيستفيد فريقنا من دعم سيكولوجي كبير، تحسبا لبقية المشوار، حيث سيكون بعدها كل شيء ممكنا".
السير على خطى الرجاء المغربي
وفي حوار لـDW عربية، أكد اللاعب الدولي الجزائري السابق شريف الوزاني أن المغرب التطواني ووفاق سطيف الجزائري "يستحقون المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية بالنظر إلى المستوى الرفيع الذي أظهره الفريقان خلال هذا الموسم". وقال الوزاني الذي لعب لفترة سابقة في صفوف فريق الرجاء المغربي "أن المغرب التطواني استحق الفوز بالدوري المغربي، فيما استحق وفاق سطيف الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا". لكن الشريف الوزاني تأسف لإمكانية التقاء الفريق المغربي ونظيره الجزائري في دور الربع.
وتابع الشريف الوزاني في حواره مع DW عربية: "أتمنى للفريق الذي سيحالفه الحظ أن يعيد تحقيق نفس الإنجاز الذي حققه فريق الرجاء المغربي في البطولة السابقة". وكان فريق الرجاء المغربي قد استطاع العام الماضي الوصول للمباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية وخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني بهدفين نظيفين.
عادل الشروعات
DW عربية / ميادين الحرية
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال