وفاق سطيف يمنح الجزائر لقبها الاول منذ 24 عاما

منح فريق وفاق سطيف الجزائر لقب دوري أبطال أفريقيا لاول مرة منذ 24 عاما بعد تعادله مع ضيفه فيتا كلوب الكونغولي 1-1 اليوم السبت في اياب النهائي مستفيدا من هدفين سجلهما خارج ملعبه الاحد الماضي (2-2). وسجل يونس سفيان بكرة على فم المرمى اثر تمريرة عرضية (50) لوفاق سطيف، وليما مابيدي بتسديدة صاروخية رائعة (54) لفيتا كلوب.
والتحق سطيف بمواطنيه شبيبة القبائل المتوج في 1981 على حساب فيتا كلوب و1990 على حساب نكانا ريد ديفلز الزامبي بركلات الترجيح، ومولودية الجزائر المتوج في 1976 على حساب هافيا الغيني بركلات الترجيح بعدما قلب تأخره ذهابا 3-0، فيما سقط مولودية وهران في نهائي 1989 امام الرجاء البيضاوي المغربي بركلات الترجيح.
واحرز وفاق سطيف لقبه الثاني بعد 1988 على حساب ايوانيانوو النيجيري 4-1 بمجموع المباراتين، اذ كان يكفيه التعادل سلبا او 1-1 او الفوز باي نتيجة ليحرم فيتا من احراز ثاني القابه ايضا بعد الاول في 1973 عندما تغلب على اشانتي كوتوكو الغاني وكانت المسابقة تعرق باسم كأس الاندية الافريقية البطلة. واصبح سطيف اول فريق جزائري يحرز اللقب بنظام البطولة الجديد الذي بدأ في 1997.
ونقض وفاق سطيف كل التوقعات التي استبعدت منافسته على اللقب الذي رفعه لاعبوه على ملعب مصطفى شاكر في البليدة. ونجح المدرب خير الدين مضوي (37 عاما) الذي استلم مهمة التدريب قبل ثلاثة اشهر بعد رحيل الشيخ رابح سعدان بالسير على خطى المدربين المحليين السابقين مختار عريبي الذي اهدى فريقه اللقب الاول في 1988 وعبد الحميد الكرمالي الذي منح الجزائر لقبها الافريقي في 1990.
وخاض فريق النسور السوداء 13 مباراة قبل النهائي لم يعرف فيها طعم الخسارة سوى مرة واحدة في اياب نصف النهائي امام مازيمبي الكونغولي 3-2 ، ولم تمنع تأهله الى الدور النهائي لانه كان فاز ذهابا على ارضه، فيما خسر فيتا كلوب 3 مرات.
ولعب سطيف في البليدة على بعد 50 كلم جنوب-غرب العاصمة الجزائر امام مدرجات ممتلئة، وهو تابع سجله الجيد على ارضه منذ بداية مشاركته في 1987، اذ فاز 20 مرة، تعادل 6 مرات وخسرة مرة وحيدة كما حافظ على نظافة شباكه في 18 مباراة.
واحرز سطيف الجائزة الاولى البالغة 1.5 مليون دولار اميركي مضافة الى مليوني دولار جراء مشاركة بطل افريقيا في كأس العالم للاندية المقررة في كانون الاول/ديسمبر المقبل في المغرب، حيث سيواجه في ربع النهائي الفائز من مباراة المغرب التطواني المضيف واوكلاند النيوزيلندي، وبحال فوزه يلاقي سان لورنزو الارجنتيني في نصف النهائي.
من جهته، فشل فيتا كلوب بالثأر لخسارته في النهائي امام فريق جزائري، بعد سقوطه المذل 5-0 في مجموع المباراتين امام شبيبة القبائل في نهائي 1981.
ميادين الحرية  
Fifa.com 

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال