النيجيريات يتصدرن ركب الأفريقيات إلى كأس العالم للسيدات بكندا

فاز المنتخب النيجيري بكافة مبارياته ولم يتأخر بالنتيجة خلال أية مواجهة في بطولة الأمم الأفريقية للسيدات CAF التي اختتمت بتأهل الكاميرون وكوت ديفوار أيضاً إلى كأس العالم للسيدات كندا FIFA 2015 مع غياب شبه تام للسيدات المغاربيات.
قليلة هي المنتخبات التي تهيمن على الساحة الكروية في فئتها كما هو الحال بالنسبة للمنتخب النيجيري للسيدات. فقد مثّل هذا الفريق القارة الأفريقية في كافة نسخ كأس العالم للسيدات FIFA، كما راكم حتى الآن سبعة ألقاب قارية بعد التغلب على الكاميرون 2-0 في نهائي كأس الأمم الأفريقية للسيدات CAF يوم السبت. إلا أن الكاميرونيات حصلن على جائزة ترضية هي عبارة عن تذكرة عبور إلى النهائيات العالمية السنة المقبلة في كندا. بينما ذهبت التذكرة الثالثة والأخيرة المخصصة للقارة السمراء إلى صاحبات المركز الثالث وهن نجمات كوت ديفوار اللواتي بلغن، إلى جانب زميلاتهن الكاميرونيات، العرس الكروي العالمي للمرة الأولى. يستعرض موقع FIFA.com معكم إثارة البطولة الأفريقية لمنتخبات السيدات.
عبور سلس
بعد أن أفرزتها القرعة في المجموعة الأولى مع المستضيفة ناميبيا وزامبيا وكوت ديفوار، تمكنت نيجيريا من الفوز بمبارياتها الثلاث في مرحلة المجموعات مسجلة 12 هدفاً. أما في نصف النهائي، فقد تمكنت من تجاوز جنوب أفريقيا بهدفين لهدف وضمان بطاقة العبور إلى كندا 2015. وقد صرّح ناجاتشو إنو مدرب الكاميرون أن موقعة الحسم تجمع بين أقوى هجوم في البطولة مقابل أقوى دفاع. وقد تبيّنت لاحقاً دقّة كلامه، بما أن النيجيريات بدأن الهجوم منذ الدقائق الأولى للقاء. وكان لهنّ ما أردن عندما افتتحت أفضل هدافة في البطولة، ديزاير أبارانوزي، سجل اللقاء في الدقيقة 13 من ضربة حرة نفّذتها بطريقة ممتازة. وقبل وقت قصير من الاستراحة بين الشوطين، ضاعفت أسيسات أوشوالا النتيجة ومنحت النيجيريات أريحية التقدم بهدفين قبل الحصة الثانية. خاض المنتخب النيجيري شوطاً ثانياً بأداء أقلّ مستوى وضيّعت الكاميرونيات فرصة التهديف مرتين عندما تكفّلت العارضة بصدّ الكرة.
حملت موقعة تحديد صاحبات المركز الثالث مرارة كبيرة لجنوب أفريقيا التي فشلت، عند الامتحان الأخير، ببلوغ النهائيات العالمية للسيدات للمرة الأولى في تاريخها. فقد أتى هدف الإيفوارية إيدا جويهاي قبل خمس دقائق من انتهاء الوقت الأصلي للقاء ليمنح فريقها المركز الثالث في البطولة وبالتالي الظفر بآخر تذاكر التأهل لكندا. وبذلك انتهت البطولة القارية كما بدأت بالنسبة لممثلات جنوب القارة اللواتي تلقين هزيمة مماثلة في مباراتهن الافتتاحية على يد الكاميرون (0-1)، ولكنهن أحرزن التعادل مع غانا بهدف لمثله، قبل أن يتغلبن على الجزائريات 5-1 ويحجزن مركزاً في نصف النهائي.  
انطلاقة جيدة للكاميرون
أثبتت الكاميرون علوّ كعبها منذ مباراتها الأولى في مرحلة المجموعات بفوز بهدف دون رد على جنوب أفريقيا. أعقبت ذلك بانتصار على الجزائريات بهدفين لصفر في ثاني المواجهات وتحجز بذلك مركزاً في نصف النهائي بغض النظر عن نتيجة مباراتها الثالثة التي تمكنت فيها من الفوز أيضاً بنتيجة 1-0 على غانا لتتربع على صدارة المجموعة وتضرب موعداً في المربع الذهبي مع كوت ديفوار. أتى الفوز 2-1 في هذه الموقعة الهامة بفضل هدف رائع من رأسية لقائدة الفريق كريستين ماني قبل دقيقتين من انتهاء الوقت الإضافي لتحجز بذلك الكاميرونيات موقعاً في كندا 2015. وعقب ذلك الفوز، أعرب المدرب ناجاتشو إنو عن سعادته بتحقيق الهدف المنشود: "تمثّل هدفنا الأول بالتأهل إلى كأس العالم، وقد أنجزنا ذلك."
خيبة أمل كبيرة كانت بانتظار غانا التي سبق ومثّلت القارة السمراء في النهائيات العالمية ثلاث مرات. ففي أعقاب الهزيمة في باكورة مباريات المجموعة الثانية على يد الجزائر بهدف نظيف، بدت الملكات السمراوات متعثرات في البطولة القارية. ورغم الفوز على الكاميرون في ثالث مباريات المجموعة، لم يكن ذلك كافياً لتجاوز الدور الأول. أما الحدثان البارزان الآخران في كأس الأمم الأفريقية للسيدات فقد تمثلا بأول فوز لفريق ممثل لشمال القارة، المنتخب الجزائري، وكذلك انتصار منتخب ناميبيا، صاحب الضيافة والمغمور كروياً، بهدفين دون رد على زامبيا في أولى مواجهات البطولة.
لاعبات تحت الضوء
وصلت أسيسات أوشوالا إلى ناميبيا بعد أن أثبتت مكانتها سابقاً كنجمة ساطعة في عالم المستديرة الساحرة، فقد سبق ونالت كرة adidas الذهبية وحذاء adidas الذهبي في كأس العالم تحت 20 سنة كندا FIFA 2014. استمرت هذه اللاعبة الفذة بالتألق في ناميبيا وسجّلت هدفي بلادها في موقعة نصف النهائي أمام جنوب أفريقيا وعززت رصيدها بآخر في موقعة الحسم لتنال مجدداً جائزة الكرة الذهبية وكذلك جائزة أفضل لاعبة في البطولة. هناك أيضاً ديزاير أبارانوزي أفضل هدافة في البطولة برصيد خمسة أهداف والتي لا بد وأن تستقطب الاهتمام في كندا العام المقبل، كذلك الحال بالنسبة لنجمة خط الدفاع نجوزي أوكوبي الذي تألقت في التصدي لهجمات الخصوم. أما أبرز لاعبات المنتخب الكاميروني، فهي دون شكّ جايل إنجانامويت، بينما تألقت كل من القائدة جانين فان وايك والمدافعة ماميلو ماكهابين مع جنوب أفريقيا.  
كذلك سطع نجم تومالينا أدامز وزيناثا كولمان في رفع لواء صاحبات الأرض الناميبيات، بينما أثبتت الزامبية كابانجي موبوبو مكانتها في عالم المستديرة الساحرة بعد الفوز بالميدالية الفضية في دورة الألعاب الأفريقية العام الماضي في مسابقة العدو 400 متر. ورغم خيبة أمل قائدة المنتخب الغاني إليزابيث كودجويبسبب عدم بلوغ النهائيات العالمية، إلا أنها على المستوى الفردي مثّلت بلادها أفضل تمثيل.  
الرقم 36 
 هو عدد المباريات التي فازت بها نيجيريا في تاريخ المسابقة من أصل 45 مباراة. إضافة للانتصارات، كان هناك خمسة تعادلات وأربع هزائم. أتت خسارتان على يد منتخب غينيا الاستوائية (في نسختي 2008 و2012)، والثالثة أمام جنوب أفريقيا عام 2012، والرابعة على يد غانا عام 2002 في مرحلة المجموعات، إلا أن النيجيريات تجاوزن الهزيمة في تلك النسخة وتغلبن على الخصم نفسه في المباراة النهائية لينلن اللقب القاري.   
تصريحات
"لم تكن الهزيمة واردة في حساباتنا، فمنذ البداية تمثلت استراتيجيتنا بتخطي كل فريق على حدى. خسرنا على يد الكاميرون في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث في غينيا الاستوائية [في نهائيات عام 2012]، وأردنا الثأر لتلك النتيجة،" إدوين أوكون، مدرب منتخب سيدات نيجيريا. 
ar.fifa.com 

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال