أحكام بالحبس والجلد لإيرانيين أدوا أغنية هابي

نقل موقع إخباري على الإنترنت، عن محام قوله إن محكمة إيرانية أصدرت أحكاماً بالجلد والحبس مع وقف التنفيذ ضد ستة إيرانيين اعتقلوا لظهورهم في فيديو يؤدون أغنية "هابي Happy" لمطرب البوب الأميركي فاريل وليامز.
وقال المحامي فارشيد روفوجارإن لموقع "إيران واير" إن موكليه الستة عوقبوا بالحبس ستة أشهر والجلد 91 جلدة مع إيقاف التنفيذ لكل منهم بعدما أدينوا بسوء السلوك.
ونقل الموقع عن المحامي قوله إن شخصاً سابعاً وجهت له "اتهامات أشد" بسبب نفس الفيديو حكم عليه بالحبس سنة والجلد 91 جلدة مع إيقاف التنفيذ الأربعاء.
وقال المحامي إنه لم يبلغ بالحكم رسمياً ولا يستطيع لذلك تأكيد كل المعلومات التي جمعها عنه. وأضاف أن الأحكام صدرت مع وقف التنفيذ ثلاث سنوات مما يعني تنفيذها إذا أدين المحكوم عليهم بتهم مماثلة قبل انتهاء تلك المدة.
ويدار موقع "إيران واير" من خارج الجمهورية الإسلامية.
والمحكوم عليهم أربعة رجال وثلاث نساء وألقي القبض عليهم في مايو بعد ظهور ستة منهم في الفيديو وهم يؤدون الأغنية الشهيرة. ولم تغط النسوة الثلاث شعورهن بغطاء يذكر خلال أداء الأغنية، مما يخالف قانون الاحتشام الذي عمل به بعد الثورة الإيرانية عام 1979.
وتسبب القبض على المشاركين في المقطع في موجة من الاستياء الدولي من المجموعات الحقوقية، وانطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بإطلاق سراحهم.
وكان القبض على المحكوم عليهم أثار انتقاداً من المغني فاريل ويليامز، صاحب الأغنية التي فازت بجائزة الأوسكار هذا العام، على قرار الاعتقال. وكتب عبر صفحته على فيسبوك "من المؤسف جدا أن يعتقل هؤلاء الشباب لمحاولتهم نشر السعادة"، والمعجبين به عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما انتقده بطريق غير مباشر الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي قال أوائل الشهر الحالي في حشد من رجال الدين المحافظين بمدينة مشهد: "طريقة التعامل مع الأمور الثقافية هي العمل الثقافي وليس رجال الشرطة و(اعتقال) المعجبين وأساليب الذراع القوية".
زهير احمد 

Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال