بيكي هامون أول امرأة تتسلم منصباً تدريبياً في تاريخ السلة الأميركية

أعلن نادي كرة السلة الأميركية سان أنطونيو سبورتس، تعيين لاعبة كرة السلة الروسية الأميركية السابقة، بيكي هامون، في منصب مساعد مدرب بداية من الموسم المقبل، لتكون أول امرأة تتولى منصباً تدريبياً في لعبة العمالقة.
ويأتي قرار تعيين بيكي هامون مساعد مدرب إلى جانب جريج بوبوفيتش، بعدما طلب المدرب نفسه التعاقد مع اللاعبة السابقة، إذا يرى فيها قدرة على تطوير اللاعبين فنياً وتملك خبرة ممتازة في عالم كرة السلة وستكون مفيدة جداً في المرحلة المقبلة للفريق، وهي كانت قد أعلنت اعتزالها اللعب مع انتهاء الموسم الحالي مباشرة والانتقال إلى عالم التدريب.
يذكر ان هامون قد اعتزلت اللعبة بعد مسيرة طويلة في عالم كرة السلة استمرت لستة عشر عاما .
وفي حديث صحفي، أعربت هامون عن سعادتها الكبيرة بقرار تعيينها قائلة "لا شىء في حياتي كان سهلا. كنت دائماً الشخص الذي يقوم بالأعمال الشاقة. وأنا واعية للتحدي الجديد ولاختيار القرارات الصعبة".
وأضافت " أعلم جيدا أن هناك فروق كبيرة بين منافسات النساء ومنافسات الرجال. فالرجال أكبر وأقوى، إلا ان التدريب ووضع الخطط الدفاعية والهجومية لا يحتاج إلى القوة، وهنا يأتي دور العقل، وهذا لا يمنع في دخول المرأة هذا المجال. إنها مسألة وقت وأنا واثقة بأنني سأجد نفسي في مرمى بوبوفيتش وأنه سيصرخ في وجهي قريباً بما فيه الكفاية".
أما بوبوفيتش فقال "أتطلع بشغف بانضمام هامون إلى فريقنا. أنا واثق بأنها تملك الاخلاقيات في العمل والمهارات في التعامل مع اللاعبين وستدر بفائدة عظيمة على سبيرز".
وبالنسبة لمسيرة هامون في ملاعب كرة السلة، فهي لاعبة متألقة تم اختيارها في مناسبتين في تشكيلة أفضل فريق كرة سلة نسائية عامي 2007 و2009، كما نالت شرف الانضمام لقائمة أفضل 15 لاعبة في السلة النسائية عبر التاريخ في العام 2011، وخاضت هامون (37 سنة) الكثير من التجارب الشيقة في أوروبا خصوصاً في إسبانيا وروسيا.
ومثلت بيكي هامون فريق ريفاس إيكوبوليس الإسباني في موسم 2006-2007، وفريق روس كاساريس في موسم 2009-2010، كما لعبت في صفوف بعض الأندية الروسية أبرزها سيسك موسكو وأورينبورج وسبارتك، وتملك الجنسيتين الروسية والأميركية، وبدأت مسيرتها في العام 1999 مع نيويورك ليبيرتي وختمتها العام الجاري مع سان أنطونيو سبورس كلاعبة، قبل أن تصبح مساعد مدرب رسمياً مع الفريق نفسه. 
ميادين الحرية
Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال