أرقام تاريخية بعد نهائي كأس العالم و احتفالات صاخبة بعد فوز ألمانيا

تركت المباراة النهائية لمونديال البرازيل 2014 العديد من الأرقام القياسية إلى جانب ظفر ألمانيا بالنجمة الرابعة وحرمان الأرجنتين من التتويج الثالث.
وفيما يلي استعراض لأبرز الأرقام بعد هذا النهائي المثير:
- تتويج ألمانيا على أرض البرازيل هو الأول لمنتخب أوروبي في القارة الأميركية الجنوبية، والثاني خارج أوروبا بعد تتويج إسبانيا 2010 في جنوب أفريقيا.
- المواجهة بين الطرفين في النهائي هي الثالثة بعد مونديالي 1986 و1990، وهو رقم قياسي، ويليهما في المواجهة بنهائيين اثنين البرازيل وإيطاليا في 1970 و1994.
- تتويج ألمانيا منح أوروبا اللقب الثالث على التوالي في المونديال بعد إيطاليا 2006 وإسبانيا 2010 وهو أمر لم يحدث من قبل في تاريخ المسابقة.
- نهائي البرازيل 2014 هو الثالث على  التوالي الذي لم يحسم في الوقت الأصلي، إذ فازت إيطاليا 2006 بركلات الترجيح، وإسبانيا 2010 بعد التمديد.
- لاعب ألمانيا كريستوف كرامر هو ثاني لاعب في تاريخ المونديال يشارك كأساسي للمرة الأولى في المباراة النهائية، وسبقه إلى ذلك الأرجنتيني غوستافو ديزوتي في نهائي 1990.
*فشل منتخب الأرجنتين في التسديد على المرمى (بين القائمين) لأول مرة في المونديال منذ نهائي عام 1990.
- بهدف ماريو غوتزه رفع منتخب ألمانيا حصيلته من الأهداف في مونديال البرازيل إلى 18 هدفاً وهو الرقم الأعلى منذ حصيلة البرازيل في مونديال 2002.
- الهدف الوحيد في المباراة النهائية رفع عدد الأهداف المسجّلة في المونديال إلى 171 هدفاً، وهو نفس الرقم القياسي الذي سُجّل في مونديال فرنسا 1998.
- عزّز رقم غوتزه رقماً قياسياً آخر، فهو الهدف رقم 32 الذي يسجّله لاعب بديل في مونديال البرازيل.
- منتخب الأرجنتين تأخّر بالنتيجة للمرّة الأولى في المونديال بهدف غوتزه ولحوالي 8 دقائق فقط لكن ذلك كان كافياً لخسارة اللقب.
- تلقّى منتخب الأرجنتين هدفاً للمرّة الأولى في الوقت الإضافي خلال تاريخ المونديال.
- شهد مونديال البرازيل ثماني مباريات بوقت إضافي وهو نفس الرقم القياسي المسجّل في مونديال 1990.
- الهداف التاريخي للمونديال الألماني ميروسلاف كلوزه خاض النهائي الثاني له بعد 2002 أي بعد 12 عاماً، ليشارك الأسطورة بيليه في الرقم الذي حقّقه بالمشاركة في نهائي مونديالي 1958 و1970.
- بلغت نسبة سيطرة الأرجنتين على الكرة 36 % فقط، وهي الأقل لمنتخب التانغو في مباراة واحدة بالمونديال منذ عام 1966.
عمت الاحتفالات الصاخبة شوارع ألمانيا بعد فوز المنتخب الوطني الألماني لكرة القدم ببطولة كأس العالم 2014 إثر تغلبه على نظيره الأرجنتيني بهدف مقابل لا شيء في شوط المباراة الإضافي الثاني.

 في العاصمة الألمانية برلين، احتفل أكثر من ربع مليون شخص ليل الأحد/ الاثنين بلقب كأس العالم، للمرة الرابعة، بالقرب من بوابة براندنبرغ الشهيرة على خلفية الألعاب النارية. وطافت السيارات التي اكتظت بالمشجعين وزينت بالأعلام الألمانية الشوارع. وتوافد المشجعون إلى منطقة المشاهدة المفتوحة، المعروفة باسم "فان مايل" في قلب العاصمة الألمانية لمتابعة المباراة النهائية.
وقبل نحو ساعتين من بدء فعاليات المباراة، أغلقت معظم المنافذ المؤدية إلى هذه الساحة حيث نصحت السلطات عشرات الآلاف من المشجعين بالتوجه إلى أماكن أخرى لمشاهدة المباراة. وتقع هذه الساحة العملاقة على بعد 1.2 كيلومتر من بوابة براندنبرغ الشهيرة في برلين والتي تعتبر أبرز معالم العاصمة الألمانية. واستخدمت الساحة كمكان عام لمشاهدة مباريات كأس العالم - جنبا إلى جنب مع العديد من الأماكن في جميع أنحاء البلاد.
والاحتفالات الصاخبة بفوز المانشافت لم تقتصر على العاصمة فقط، وإنما عمت كل أنحاء البلاد حيث احتفل عشاق كرة القدم بفوز فريق بلادهم بأكبر لقب عالمي، وشهدت أماكن عامة مخصصة للمشاهدة في عدد من المدن الألمانية منها ميونيخ وفرانكفورت وهامبورغ وكولونيا وغيرها احتفالات مماثلة لما شهدته برلين. 
                                                     ميادين الحرية
Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال