خمس ظواهر تجعل كوستاريكا بالمفاجأة و الحصان الأسود للمونديال

كوستاريكا أو الساحل الغني بلغة سيرفانتس،حيث تعتبر من الدول الديمقراطية في العالم و كذلك بتنوع ثقافتها و أجناسها واستقرارها في جميع المجالات مما جعلها من الدول المتقدمة في الأمريكيتان.فهذه الدولة الصغيرة في أمريكا الوسطى خلقت الحدث في مونديال البرازيل لثاني مرة بعد نسخة مونديال 1990 في إيطاليا.حيث تتكون من منتخب طريقة لعبه تشبه إلى حد كبير التيكي تاكا عند الإسبان وخصوصا مخترعها الفريق الكاتالوني.فالمنتخب الكوستاريكي فجر أكبر المفاجات بفوزه على منتخبين تاريخيين الأوروغواي و إيطاليا وبالتالي ضمان بطاقة الدور 16.
مفاجأة المجوعة الرابعة على حساب الطليان والإنجليز.. ودفاع حديدى مُزين بالإصرار والعزيمة.. وقراءة فنية ممتازة لنقاط ضعف المنافس.
نجح منتخب كوستاريكا فى مفاجأة الجميع بتواجده فى دور الـ8 لكأس العالم 2014 المقامة بالبرازيل فى الفترة من 12 يونيو حتى 13 يوليو، بعد فوزه على اليونان 5/3 بركلات الترجيح بعد التعادل الإيجابى فى الوقتى الأصلى والإضافى 1/1، وكانت كوستاريكا تلعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66 بعد طرد أوسكار دوراتى.
فى هذا الصدد، نرصد لكم ظواهر تؤكد أن منتخب كوستاريكا هو "الحصان الأسود" للمونديال..
1- صعوبة المجموعة: 
تأهل منتخب كوستاريكا من المجموعة الرابعة التى كانت تضم إنجلترا وإيطاليا وأوروجواى، وكانت التوقعات الأكثر فى صالح الإنجليز والطليان ويأتى بعدهما أوروجواى على أقل تقدير وتوقع الجميع خروج كوستاريكا من الدور الأول، لكن استمرت كرة القدم فى إثبات أنها لعبة تعتمد على 11 لاعبًا فى الملعب، مهما كانت سمعة وقوة المنتخبات وهو ما حدث فعلا، حيث تأهلت كوستاريكا فى صدارة المجموعة بـ7 نقاط، وخلفها أوروجواى بـ6 نقاط وخرج الأزورى والأسود الثلاثة من الدور الأول. 
2- المفاجأة:
المفاجأة الكبرى التى حققها المنتخب الكوستاريكى فى الدور الأول عندما فاز على أوروجواى 3/1 ثم هزم إيطاليا بهدف دون رد وتعادلت مع إنجلترا سلبيًا لتصعق الجميع بفريق منظم من الناحية الخططية ويلعب بطريقة جماعية رائعة دون الاعتماد على نجم بعينه.
3- الإصرار والعزيمة:
أثبت منتخب كوستاريكا أنه يمتلك لاعبين يتميزون بروح الجماعة العزيمة والإرادة، وظهر ذلك خلال مباراة اليونان عندما لعب المنتخب الكوستاريكى بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66، وصمد أمام الطوفان اليونانى الذى أدرك التعادل فى الدقيقة 91 عن طريق سوكراتيس وحاول خلال الشوطين الإضافيين تسجيل هدف الفوز لكن دفاع كوستاريكا والحارس المتألق نافاس نجحا فى الوصول لركلات الترجيح وعبروا لدور الـ8 لمواجهة هولندا يوم السبت المقبل.
 
4- دفاع حديدى: 
يمتاز منتخب كوستاريكا بدفاع قوى للغاية حيث لم تستقبل شباكه إلا هدفين فقط منذ بداية المونديال خلال 4 مباريات، سجل خلالها الفريق 5 أهداف وهذا دليل فاعلية ايجابية لكوستاريكا فى كأس العالم. 
5- قراءة فنية ناجحة للمدرب: 
نجح خورخى لويس بينتو المدير الفنى لكوستاريكا فى قراءة جميع المنافسين ولعب أمامهم وهو يعلم نقاط الضعف جيدا، البداية أمام أوروجواى، حيث جعل اللاعبين يعتمدون على الكرات العرضية التى فشل دفاع أوروجواى فى التعامل معها، وأمام إيطاليا شل حركة العقل المفكر أندريا بيرلو، وأمام إنجلترا كانت الأمور قد حُسمت ونجح فى خطف نقطة التعادل.
أدهم البدراوى+حمزة الزبيري

Reactions:

0 comments :

Publier un commentaire

التعليق على هذا المقال