أولمبياد الشتوي "سوتشي" كلفت روسيا 37 مليار دولار

تتجه أنظار العالم إلى مدينة "سوتشي" الروسية، حيث انطلقت دورة الألعاب الاولمبية الشتوية التي تستمر حتى 23 شباط الحالي، بمشاركة رياضيي 88 دولة يتنافسون على 89 ميدالية ذهبية، في رقم قياسي بتاريخ الألعاب..

كلفت روسيا 37 مليار دولار، ما جعلها أيضا الأغلى في التاريخ، رغم المخاوف من التهديدات الإرهابية الهادفة إلى تعكير الأجواء الاولمبية على مدى 16 يوما، ويؤكد القائمون على تنظيمها أنها ستجري طبيعية حيث تم حشد قوات كبيرة لضمان أمنها وصل الى 20 ألف رجل حسب بعض التقارير الصحافية الواردة من "سوتشي".
وصنعت محال "أدامس" الروسية للمجوهرات 1254 ميدالية مختلفة الألوان ستوزع على أفضل الرياضيين الاولمبيين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة بلغت كلفتها الإجمالية 7 ملايين يورو، وهي من النوع غير القابل لتبدل اللون أو الشكل أو الخدش وخضعت لتجارب دقيقة قبل تسليمها إلى المعنيين. واستخدمت 6 كلغ من الذهب و200 كلغ من الفضة و700 كلغ من البرونز في تصنيع هذه الميداليات، وهي أكبر وأثقل من تلك التي وزعت في "اولمبياد لندن 2012" الصيفي، إذ يصل وزن البرونزية منها إلى 460 غراما، والذهبية إلى 531 غراما، فيما تزن الميدالية الواحدة المخصصة لأصحاب الاحتياجات الخاصة 686 غراما.
والألعاب المعتمدة في "اولمبياد سوتشي"، هي "التزلج الألبي"، "اختراق الضاحية"، "التزلج الحر"، الـ"كومبينيه نورديك"، "التزلج بالقفز"، الـ"بياتلون"، الـ"كيرلينغ"، الـ"هوكي على الجليد"، "سباقات المضمار"، الـ"سنوبورد"، الـ"بوبلسيغ"، "التزحلق المنحدر"، الـ"سكيليتون"، و"التزحلق السريع".
وأعدت السلطات الروسية عموما واللجنة المنظمة للألعاب خصوصا العدة وبذلت جهودا مضنية بهدف إقامة مهرجان افتتاح باهر لا يقل رونقا وجمالية عن ألعاب "فانكوفر الكندية 2010 "، بل يفوقها حسب المنظمين نظرا للتطور التكنولوجي الذي شهدته السنوات الأربع الأخيرة.
صراع بين الأجيال: على صعيد المنافسات، سيكون الصراع حادا وعلى أشده بين الأجيال، والسؤال الذي يطرح نفسه هو: من سيكون بطل أو بطلة "سوتشي 2014"؟ وهذا الصراع يجمع بين شباب طامحين مثل الأميركية ميكايلا شيفرين ورياضيين مخضرمين على غرار لاعب الـ"بياتلون" النروجي اولي اينار بيورندالن (40 عاما)، المشارك في الألعاب الشتوية للمرة السادسة أو المتزلج الأميركي بود ميلر.
ويسمح هذا الديكور العملاق في منطقة القوقاز بصراع جميل بين نجوم السيرك الأبيض الكبير، واولهم بيورندالن، صاحب 11 ميدالية منذ 1998، والذي يستطيع أن يكتب اعتبارا من السبت صفحة جميلة في الرياضة الاولمبية.
وبيورندالن غير معروف كثيرا خارج اسكندينافيا وهو بحاجة إلى ميدالية واحدة (في 4 سباقات فردية و2 في التتابع)، لينضم إلى مواطنه بيورن دالي المتخصص في السباقات الطويلة (12 ميدالية بين 1992 و1998)، في متحف مشاهير الرياضات الشتوية، لكنه لا يزال بعيدا عن السباح الأميركي مايكل فيليبس صاحب 22 ميدالية اولمبية بعد مشاركته في "اولمبياد لندن 2012".
من جانبه، سيبدأ الاميركي ميلر (36 عاما و5 ميداليات 3 منها في فانكوفر)، الأحد التحدي الكبير لإحراز ذهبية المنحدر الاولمبي، أحد أهم السباقات في الدورة.
ورغم عدم مشاركته في المواسم الماضية، استعاد ميلر مستواه في سباقات السرعة في كانون الثاني وخطف ميداليتين في العملاق السوبر والمنحدر في كيتسبويل النمساوية.
ويتعين على ميلر ان يتفوق على المرشح الأقوى النروجي اكسل لوند زفيندال الحائز ميداليتين في العملاق السوبر ومثلهما في المنحدر في كأس العالم منذ بداية الموسم الحالي.
وعند السيدات، وفي غياب النجمة الأميركية السوبر ليندسي فون بداعي الإصابة في الركبة، ستحمل الألمانية ماريا هوفا رايش (29 عاما)، شعلة المخضرمات، وستكون وحيدة في مواجهة الموجة المرتفعة من الشابات اللواتي تجسدهن الأميركية ميكايلا شيفرين (18 عاما)، ملكة التعرج والسويسرية لارا غوت والمتزلجة تينا فايراثر من ليشتنشتاين والتي أحرزت والدتها 3 ميداليات منها ذهبيتان (تعرج وعملاق)، العام 1980 في "لايك بلاسيد" الاميركية. كذلك تحلم الشابة الروسية جوليا ليبنيتسكايا (15 عاما)، بطلة اوروبا، بالانخراط في الصراع بين الكورية الجنوبية كيم يو نا واليابانية ماو اسادا صاحبتي المركزين الأول والثاني في "فانكوفر".
موجة جديدة: تتجسد الموجة الجديدة من المواهب للرياضات الشتوية في اليابانية سارا تاكاناسكي (17 عاما و1.51م)، التي فازت في 10 من 13 سباقا منذ بداية الموسم، وستكون أول بطلة اولمبية في تاريخ رياضتها وهي التزلج بالقفز التي تدخل للمرة الأولى في الألعاب الاولمبية التي تم تعزيزها بسبع رياضات جديدة تتضمن 12 سباقا.
وستشكل رياضة التزحلق للمنتخبات أحد أكبر مستجدات ألعاب 2014، وستجسد الدولة الأقوى في الاختصاصات الأربعة (السيدات والرجال والرقص والزوجي).
وحرصاً منها على إعطاء صورة نظيفة وبراقة للألعاب الشتوية، أدخلت اللجنة الأولمبية الدولية أيضا التزحلق المنحدر ونوعاً جديداً بالتزلج الاكروباتي وهما الرياضتان اللتان لاقتا النجاح الكبير في الالعاب العاشرة الأميركية أواخر كانون الثاني في اسبن بولاية كولورادو.
وانتزع المليونير الأميركي شون وايت (27 عاما)، الحاصل على ذهبيتين بالـ"سنوبورد" العام 2010، بطاقة التأهل إلى "سوتشي" بشق النفس في تجارب انتقاء المنتخب الأميركي بعد سقوط عنيف، وهو رفض المشاركة في دورة الألعاب العاشرة توفيرا لطاقته إلى الألعاب الاولمبية التي هي هدف كل رياضي، وقد يكون له شأن فيها.
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال