بالأرقام نتائج إستفتاء دستور مصر

اقرار الدستور المصري الجديد بالأرقام :
- عدد الناخبين ما يزيد عن 52 مليون..
- 31 مليونا قاطعوا أو رفضوا المشاركة في التصويت.. 
- 20 مليونا وخمسمئة ألف ناخب أدلوا بأصواتهم حسب لجنة الانتخابات ..
- نسبة المشاركة بلغت 38.6%.. في عهد الرئيس السابق محمد مرسي بلغت 33%.
-  98% من الناخبين صوتوا بنعم في الاستفتاء على الدستور الجديد" 19 مليونا و985 ألف ناخب "..
- 1.9% من الناخبين صوتوا بلا "رفض أكثر من 281 ألف شخص تلك تعديلات"..
وقال المتحدث باسم الرئاسة السفير إيهاب بدوي قبيل الكشف عن النتائج الرسمية إن المؤشرات الأولية تشير إلى أن المصريين كتبوا ما وصفه بفصل جديد بالإقبال الكبير على الإدلاء بأصواتهم.
وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية قد رفض النتائج المتداولة، ورأى أن دعوته إلى مقاطعة الاستفتاء نجحت بشكل تاريخي، بل إنه تحدث عن نسبة مشاركة عامة لم تتعد 10%.
عزوف الشباب عن المشاركة في التصويت:
قالت حركة 6 أبريل إن ما وصفته بعزوف الشباب عن المشاركة في التصويت باستفتاء الدستور يعدّ مقاطعة للعملية السياسية التي وصفتها بالعبثية. ووفقا لمعاينات من مراكز التصويت، فقد كانت أغلبية المصوتين من كبار السن، في حين غاب الشباب إلى حد كبير عن هذا الاقتراع.
وانتقدت منظمة الشفافية الدولية المسؤولين الحكوميين المصريين بسبب "دعوتهم الصريحة للتصويت بنعم"، كما أكدت أن أجهزة الإعلام قامت بـ"تغطية موجهة" للاقتراع.
كما تحدث ائتلاف المنظمات الحقوقية في مصر عن "انتهاكات ممنهجة" خلال الاستفتاء الذي رفضت منظمات دولية بينها مركز كارتر مراقبته بسبب الظروف التي تم فيها. وطالب الائتلاف بعدم الاعتراف بنتائج الاقتراع بما أنه جرى في جو مناهض للحريات وحقوق الإنسان، حسب تعبيره.
وفي المقابل، عبرت قوى داعمة للسلطة الحالية ضمن "جبهة الإنقاذ" عن ترحيبها مسبقا بإقرار الدسستور الجديد،وقالت إن "التصويت المكثف" في الاستفاء يعبر عن "دعم الشعب" لخريطة المستقبل التي يقول قادة السلطة الحالية إنها ستفضي إلى بناء "ديمقراطية حقيقية".

عبدو المسعودي

Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال