رسالة إلى الرئيس من مواطن مصري

السيد الرئيس ألم يحن الوقت لبعض من الحسم وتطبيق القانون الطرق تقطع والممتلكات تحرق والأبواق هنا وهناك تنعق ما بين مؤجج للفتنة وبين شامت ومنتفع وقليل هم الناصحون وفي ضوء رأي المتواضع أعرضه على سيادتكم حتى نخرج مما نحن فيه أرى أن الأمر يتلخص في ثلاث نقاط :
 أولاً : تعريف واضح المتظاهر والبلطجي والشهيد :
- المتظاهر من يرفع مظلمة أو يقف يعلن رأياً بأسلوب سلمي دون تعطيل للمرور أو قطع للطرق أو إتلاف للممتلكات العامة أو الخاصة .
- البلطجي أو الخارج عن القانون كل من يتعدى على الأشخاص أو الممتلكات العامة أو الخاصة أو يحرق أو يقطع الطرق .
- الشهيد كل من سقط وهو يعلن رأيه بطريقة سلمية في مكان التظاهر المحدد نحتسبه كذلك .
 ثانياً : الشرطة :
كل من يقترب من منشأة شرطية أو ممتلكات عامة يكون هناك حرم لا تخترقه التظاهرات وليكن مسافة 200 متر مثلاً وفي حال تجاوز هذا الحد يكون للشرطة التعامل بالغاز إذا أصر المتظاهرون على اختراق هذا الحرم يتم إطلاق طلقات تحذيرية فإذا أصر المتظاهرون على التقدم واختراق هذا الحاجز أو الحرم هنا تنتفي صفة المتظاهرون عنهم ويصبحون خارجون عن القانون ومن حق الشرطة هنا القبض عليهم أو تفريقهم بالقوة ولو أدى ذلك إلى استخدام الخرطوش أو الرصاص الحي ولا يعتبر شهيد من يقتل أو يصاب هناك وإنما هو خارج عن القانون .
 ثالثاً : الإعلام :
كل من يبث خبراً دون أن يتم التأكد منه عليه أن ينشر في خبر عاجل تكذيبه عدة مرات في ساعات الذروة ويكتب على شريط الأخبار في نفس القناة وفي قناتين أخريين على حساب نفس القناة حتى يتم نفي الشائعة وتعلم أي قناة تنشر وهماً أو كذباً أنه ستعلن عن كذبها وسيتم فضحها ومن ثم تفقد مصداقيتها ما لم تحترم النقل الإعلامي المحترم والتثبت من الأخبار قبل بثها .
أسال الله سبحنه وتعالى أن يوفقك لما فيه خير مصر وأن يحفظها من كل مكروه وسوء...
إلى الملتقى بإذنه تعالى مع قضية أخرى.

عماد كمال الضبع

Reactions:

1 comments :

  1. اذا المرء لم يرعاك الا تكلفا
    فدعة ولا تكثر علية التاسفا
    ففي الناس ابدال وفي الترك راحة
    وفي القلب صبرا للحبيب وان جفااا
    ولاخير في الدنيا اذا لم يكن بها
    صديقا صدوقا صادق الوعد منصفاً
    Hassan Khallouf

    RépondreSupprimer

التعليق على هذا المقال