دروس وعبر للحكام و الحكومات العربية والإسلامية

 هكذا غرق فرعون .. ونجا موسى عليه السلام .. مذهل للغاية،شاهد هذا المقطع المذهل من فيلم ( الوصايا العشر )،بعد النص التقديمي: 
إرادة و إختيار الشعوب هي التي تقرر مصيرالحكام  والحكومات،فهل الغرب بقيادة أمريكا هومن سمح للإسلاميين بتسلم السلطة؟أم أن الشعوب هي مصدر السلطة؟فالتاريخ هو الحكم.
فقد صدق الرئيس العراقي  صدام حسين حين قال أنا ستعدمتني أمريكا أما أنتم ستعدمكم شعوبكم...فهل إعتبر الحكام  والحكومات من التاريخ؟

في يوم عاشوراء أهلك الله فرعون وجنده ، وأنجى موسى عليه السلام وقومه ، وتذكيرا بأيام الله نورد هذا المقطع المذهل من فيلم ( الوصايا العشر ) والذي يحاول محاكاة القصة، والفيلم قائم على الرواية التوراتية وهي تختلف في بعض النقاط عما ورد في القرآن الكريم ، ورغم التحفظ الشديد على بعض ما ورد مثل تجسيد شخصيتي موسى وهارون عليهما السلام ، إلا أن هذا المشهد الرائع يذهب بنا ليوم عظيم من أيام الله ، وهذا الإبداع الفني يجعلنا نتفكر في قدرة إبداع الخالق عز وجل ، فإن كانت هذه صورة الخيال البشري ، فكيف كانت الحقيقة التي من صنع الله عز وجل !!
Point de vue: Abdou
Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال