!!! الإخبارية المغربية إلى متى

إستبشرنا خيرا مع حكومةالإسلاميين بتحريرالإعلام بجعله خدمة عمومية بدفاترتحملات جديدة،لكن الأهم هو الإخبارية؟أية أخبار نريد للمغاربة بثلاث لغات؟أليس مشروع محكوم بالفشل قبل الولادة؟لماذالا يستفيد وزير الإتصال من تجربة مدي١سات الفاشلة؟.
 ما هودورالإعلام الإلكتروني،المكتوب والمسموع في الملفات الجوهرية؟عوض نشر أخبار الإثارة وكثرة القيل كما حصل مع دفتر تحملات القطب العمومي دون معرفة وضع قناة مدي١تيفي؟أو الإخباريةالمغربية؟

المغاربة في حاجة إلى قناة إخبارية قوية منافسة للقنوات الإخبارية ومعبرة عن خصوصية المغرب،كما أنني مع اللغات بتأسيس ثلاث قنوات لا قناة واحدة.قد يتساءل البعض ما المانع من إنشاء قناة بثلاث لغات؟

أحيل كل المتتبعين وخاصة وزير الإتصال إلى تجربة مدي١سات الفاشلة،لأنها بلغتان ضف إلى داك :
-المغاربة يفضلون قناة إخبارية بلغتهم وهذا رأيهم مند إنطلاق مدي١سات في مختلف المدن.
-المثقفين المغاربة أو الدين يتقنون اللغات يشاهدون القنوات الأجنبية المعروفة.
-أبناء الجالية والمقيمين بالخارج يبحثون عن قناة تتحدث لغة الوطن.
- العمل الإذاعي يختلف عن العمل التلفزي.

أما تجربة قناة مدي١سات ربما يقول البعض أنها كانت مادية بإمتياز؟أقول لهم لماذا لم توفرلها الإمكانات المادية بجعلها قناة عمومية إخبارية؟لماذا ننتقد القنوات الإخبارية الأخرى دون أن نقدم البديل؟.

إن تحويل قناة المغربية إلى إخبارية بعدة لغات مشروع ميت قبل إنطلاقته،لأننا لم نتعلم من الأخطاء.بل نستمر في نفس النهج سواء مع اليسار أو الإسلاميين لأننا لا نستفيد من التجارب الدولية:
- نجاح بي بي سي لا لأنها قناة بلغتان"الأنجليزية والعربية" بل قناة بلغة واحدة وهي العربية.
-نجاح فرانس 24 لا لأنها قناة بثلاث لغات"الفرنسية،الأنجليزية والعربية" بل قناة بلغة واحدة وهي  العربية.

 
إدن هل إستفاد وزير الإتصال من التجربتين الفرنسية والأنجليزية بصفتها رائدة في الإعلام؟.

حال قناتنا الإخبارية المغربية المنتظرة يصدقهاالقول:

تمخض الجبل فولد فأرا....

إلى الملتقى بإذنه تعالى مع قضية أخرى من ممارسات الإسلاميون الجدد في الحكم.

وجهة نظر: عبدو المسعودي

Reactions:

0 comments :

Enregistrer un commentaire

التعليق على هذا المقال